ماذا يعني تعويم الجنيه السوداني

ماذا يعني تعويم الجنيه السوداني؟ أعلنت الحكومة السودانية تعويم العملة المحلية، ووصلت الفجوة بين سعر السوق السوداء المعادل والسعر الرسمي أربعة عشر جنيهاً، وكما ورد في تقارير صحفية، حول الكنيست أموالاً للخزينة كاحتياطي مالي لتغطية احتياجات ضرورية للدولة والمواطنين من العملات الأجنبية، لكن خبراء حذروا من خطورة القرار وتأثيره السلبي على تدهور العملة المحلية، حيث أدى إلى تدهور العملة المحلية.

ماذا يعني تعويم الجنيه السوداني؟

وبحسب متداول في السوق السوداء، وصل سعر الدولار إلى 390 جنيها، فيما حدد البنك المركزي سعر الصرف الرسمي للدولار عند 376 جنيها للبيع و 337 جنيها للشراء من خلال صفقات مباشرة مع البنوك والمتواجدين في السوق السوداء. سترتفع عندما تفتح البوابة الرسمية أعلى الارتفاعات.

وتتوقع الحكومة أيضًا أن يؤدي تطبيق سياسة سعر الصرف المرن والمُدار إلى جذب المليارات من التحويلات المالية من المغتربين السودانيين في الخارج، والتي سيتم تحويلها، إلى جانب إجراءات تخفيف الديون الخارجية، عبر السوق السوداء، كما يقول الأستاذ الجامعي السوداني أحمد حامد و. تكمن خطورة القرار في حقيقة أن الدولة تركت السوق السوداء لتحديد سعر الصرف. وهي معالجة كيدية تهدف إلى تقليص دور الدولة الرقابي والإضرار بالبلد. وأوضح حميد أن هناك فرقًا بين سياسة النقطة العائمة وسياسة سعر الصرف المرنة والمدارة، حيث تسمح الأخيرة للبنك المركزي بالتدخل إذا لزم الأمر لمنع انهيار العملة المحلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى