أي الأقسام التالية جزء من الأذن الداخلية

نرحب بكم مرة أخرى لمتابعة الشبكة العربية الأولى والإجابة على أحد الأقسام التالية التي هي جزء من الأذن الداخلية، وكذلك أي أسئلة من جميع الدول العربية. تعلم أن تعود إلى نفسك لحل جميع الألغاز والأسئلة. فيما يتعلق بالعديد من الأسئلة في الوقت الحالي، نود أن نعلمك أننا سنواصل التواصل معي. الإجابات النهائية على الأسئلة التي لديك ليوم واحد. حيث نقدم حاليا مقال عن

محتويات

هذا يعني أن الأقسام التالية هي جزء من الأذن الداخلية

أي من الأقسام التالية ينتمي إلى الأذن الداخلية؟ السؤال الذي سنطرحه عليك في هذا المقال هو من، الأذن هي إحدى حواس الإنسان الخمس وهي العضو المسؤول عن تمييز الأصوات العالية أو المنخفضة، والأذن لها وظيفة تحذير الناس من مثل هذه الضوضاء صوت سيارة إسعاف تحث السائقين على إفساح المجال لهم. ليست الأذن فقط هي العضو المسؤول عن استقبال الأصوات وتمييزها، بل إنها تقوم أيضًا على الحفاظ على مساواة الجسم في أوضاع متعددة سواء الوقوف أو الجلوس، وتستقبل الأذن الأصوات على شكل تلك الموجات الصوتية. تنتقل الاهتزازات وتنتقل هذه الموجات إلى الدماغ بعد الأذن لتصبح إشارات عصبية تميز الأذن كصوت بغض النظر عما إذا كان صوتًا بشريًا أو صوتًا حيوانًا أو صوتًا ميكانيكيًا أو أصواتًا أخرى كثيرة.

أهم أجزاء الأذن الداخلية.

يعتبر السؤال من أهم الأسئلة التي يرغب الطلاب في الإجابة عليها في منهج العلوم للمستوى المتوسط ​​الثاني. ها هي إجابة السؤال:

  • الإجابة: تعتبر القوقعة من أهم أجزاء الأذن الداخلية حيث تعمل معًا للتمييز بين النغمات العالية والمنخفضة.
  • تحتوي القوقعة على خلايا شعر تستشعر الاهتزازات المختلفة وتلعب دورًا مهمًا في اكتشاف الصوت عن طريق الانحناء، مما يؤدي إلى إنشاء قنوات أيونية تلقائية.
  • القنوات الأيونية الآلية هي حالة مرور لجزيئات المعادن مثل الكالسيوم، التي يكون نشاطها مشابهًا لنشاط الإشارات العصبية.
  • تنقل القنوات التلقائية الإشارات التي يتم إرسالها إلى الدماغ، والتي يتم تحويلها بعد ذلك إلى صوت. تُعرف هذه الإشارات باسم “الإشارات الكهروكيميائية”.
  • تنتقل الإشارات الكهروكيميائية إلى الدماغ عبر العصب السمعي.
  • القوقعة حلزونية الشكل ولا تحتوي فقط على خلايا شعر في محتوياتها، بل تحتوي أيضًا على سائل، يساعد اهتزازه على إطلاق قنوات أيونية تلقائية.
  • يتم احتواء سائل القوقعة في ثلاثة أنابيب: الملفان الأولان حول بداية القوقعة والأنبوب الثالث في نصف الأنبوب الأول والثاني.
  • يصل عدد خلايا الشعر في القوقعة إلى 15000 خلية شعر، وتقع هذه الخلايا بالكامل في منطقة تسمى “الغشاء القاعدي”.

الأذن الداخلية

  • الأذن الداخلية هي جزء من الأقسام الرئيسية للأذن وتقع في المتاهة التي تقع في العظم الصدغي.
  • تتكون الأذن الداخلية من مجموعة معقدة من القنوات وتتكون من متاهة عظمية مكونة من قنوات مجوفة.
  • تتكون الأذن الداخلية من ثلاثة أجزاء: الدهليز والقنوات نصف الدائرية والقوقعة.

ردهة

  • الدهليز، المعروف أيضًا باسم “الشبكة الدهليزية”، يقع في منتصف الأذن الداخلية ويتكون من غرفة صغيرة تربط القنوات الهلالية والقوقعة من خلال غمدها العظمي.
  • يبلغ طول الدهليز 5 مم ومبطن بخلايا شعر من الداخل. في الداخل، يحتوي على مكونات قريبة وغمدية على شكل كيس أو مكونات على شكل كيس.
  • يتم تغطية خلايا الشعر في الدهليز ببودرة موازنة مصنوعة من عدد من الجزيئات المعدنية.
  • يحتوي الدهليز على غشاء النافذة البيضاوي وغشاء النافذة المستدير، وهما غشاءان يقعان على مسافة من الأذن الوسطى.

القنوات الثلاث نصف دائرية

  • القنوات الثلاث نصف الدائرية هي القناة الجانبية والقناة العلوية والقناة الخلفية.
  • تحتوي هذه الأنابيب على أنابيب تحتوي على السائل ومحتوياته بالإضافة إلى كيس أو أنبوب في نهاية الأنبوب.

الأذن الخارجية

الأذن الخارجية هي الجزء البارز من الأذن وتنقسم إلى قسمين رئيسيين:

بينا

  • تتكون الأُذن من تكوين غضروفي مغطى بالجلد. هذا هو الجزء الأول منه ولا يحتوي على عظم.
  • الجزء الثاني من الأذن هو شحمة الأذن، والتي تتكون من الدهون.

نفق السمع الخارجي

  • النفق السمعي الخارجي متصل بطبلة الأذن، والتي يمكن من خلالها رؤية الأذن من الداخل، وهو عبارة عن رابط اتصال بين الأذن الخارجية والأذن الوسطى.
  • يبلغ طول قناة الأذن الخارجية 5.2 سم وقطرها 10 ملم.
  • تحتوي قناة الأذن الخارجية على مجموعة من الغدد العرقية والشعر.
  • كما يحتوي على شمع الأذن، وهو مجموعة دهون تفرزها غدد الشمع.
  • يعتبر شمع الأذن درعًا ضد البكتيريا والفطريات ولكنه سيف ذو حدين لأنه عندما يرتفع بكميات كبيرة في الأذن يؤدي إلى الإصابة وكذلك الشعور بالإرهاق.

الأذن الوسطى

  • تتبع الأذن الوسطى طبلة الأذن وتحتوي على مجموعة من العظام تعرف باسم “العظام السمعية”.
  • تتكون العظام السمعية من ثلاث عظام رئيسية: المطرقة والسندان والركاب.
  • تقع العظام السمعية في سلسلة وتلعب دورًا مهمًا في توجيه الاهتزازات الصوتية إلى منطقة القوقعة.
  • تعتبر العظام السمعية مهمة أيضًا لتحمل الموجات الصوتية، حيث تقل قوة الموجات الصوتية بمقدار 30 ديسيبل عند نقلها إلى سائل المقبس.
  • يبلغ طول الأذن الوسطى 1 سم ولها شكل مجوف يمتلئ بالهواء.
  • الأذن الوسطى متصلة بقناة استاكيوس، وهي قناة مغلقة لا تفتح إلا عند ابتلاعها. هذه القناة في الحلق.

طريقة انتقال الصوت إلى الأذن الداخلية

  • ينتقل الصوت إلى الأذن الداخلية بفعل الموجات الصوتية على طبلة الأذن بعد وصولها إلى قناة الأذن الخارجية.
  • تأثير الموجات الصوتية على طبلة الأذن ناتج عن الاهتزازات التي تزعج العظام السمعية الثلاثة.
  • يؤدي هذا إلى اهتزاز النافذة البيضاوية وإنشاء موجات صوتية في القوقعة.

في نهاية هذا المقال، نشرح إجابة السؤال “أي مما يلي هو جزء من الأذن الداخلية؟” القوقعة. لقد راجعنا ما تحتاج لمعرفته حول القوقعة وأجزاء أخرى من الأذن الداخلية، بالإضافة إلى أقسام أخرى من الأذن الوسطى والخارجية.

يمكنك أن تقرأ عن أزمات الأذن الرئيسية وعلاجها في المقال التالي من الدراما الإخبارية العربية الكاملة:

المرجعي

ملاحظة على إجابة السؤال المطروح علينا من مجموعة متنوعة من المصادر الثقافية الشاملة التي نقدمها لزوارنا الأعزاء حتى يستفيد الجميع من الإجابات. لذلك، تابع منصة التعلم التي تغطي أخبار العالم وكذلك جميع الاستفسارات والأسئلة المطروحة في المستقبل القريب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى