قصة مقتل نوف السويط بحفر الباطن

قصة مقتل نوف السويط بحفر الباطن. انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية في أنحاء المملكة قصة عن مقتل أو “قتل” نوف السويط، وتواصلت مواقع التواصل الاجتماعي مع هاشتاق نوف السويط كما ورد، بأنها قتلت تحت إشرافها. ظروف غامضة حسب تقارير النشاط. قُتلت وبصورة قبيحة للغاية بطعنها ودهسها بسيارة دون سبب واضح حتى هذه اللحظة، الأمر الذي أدى إلى غضب عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، فابقوا معنا لجميع التفاصيل معًا.

من هي نوف السويط

قالت نوف السويط، المتواجدة حاليًا على منصة التدوين الصغيرة تويتر وكذلك على الإنترنت، إنها متزوجة ولديها 4 أطفال. ارتكب جريمته النكراء بتكرارها أكثر من مرة. سنقدم لكم القصة كاملة في الفقرات التالية.

قصة نوف السويط

وقتلت الشابة نوف السويط على يد زوجها محمد الحنتوش السويط الذي نقلها إلى الحدود على الأرض “في الصحراء” وطعنها. رشوها بمدفع رشاش وداسوا عليها بالسيف. القصة طويلة. “ومن قتل مؤمناً عمداً أجره جهنم، أن يبقى هناك، وسخط الله عليه وعليه، ويهيئ له عذاب عظيم”. تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الحادث، و وطالبوا بالرحمة والمغفرة، كما طالبوا بحقه الذي يقتل القاتل على حد وصفهم.

حكاية مقتل نوف السويط

أسباب مقتل نوف السويط

ناقش العديد من النشطاء أسباب مقتل نوف السويط على يد زوجها بعد دعوتها للخروج معه والمجيء إلى الأرض، ويلاحظ أنه ركض عليها أربع مرات متتالية بينما كان في حالة من الغيبوبة. حتى ماتت في جريمة شنعاء لا يقبلها الدين الإسلامي ولا القانون، ووقعت الجريمة في بلدة حفر الباطن. مما نقله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، لم يحدد زوجها الأسباب الحقيقية لوفاتها.

حكاية مقتل نوف السويط

حقيقة اعتقال زوج نوف السويط

وجَّه رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية القبض على زوج نوف السويط بعد ارتكابه جريمته البشعة بحق زوجته ووالدة أطفاله بعد أن ركضها أكثر من 4 مرات في سيارة وطعنها أيضًا في البلدة. من حفر الباطن بعد أن خرجوا في نزهة على الأقدام، يشار إلى أن أجهزة الأمن والشرطة بدأت عملها في التحقيق في هذه الجريمة المروعة بعد العثور على أجزاء من جثة نوف وتعمل على القبض على زوجها القاتل.

تتصدر قصة مقتل نوف السويط صفحات التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، بعد أن قتلها زوجها بعد أن طعنها وسحقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى