سحر تتبع الأشعة في معالجات رسومات الحواسيب المحمولة RTX 2060 من نفيديا

تُحدث Nvidia ثورة في تقنية تتبع الأشعة لوضع مستقبل الرسومات في ألعاب الفيديو في أيدينا. Nvidia RTX عندما يتعلق الأمر بالرسومات في ألعاب الكمبيوتر وتجربة واقعية وغامرة، فإن تقنية تتبع الأشعة هي الأحدث في هذا المجال. كالعادة، تتصدر Nvidia الطريق في هذا المجال بفضل معالجات GeForce RTX القائمة على بنية Turing GPU التي توفر للاعبين أفضل تقنيات الرسومات وأكثرها تقدمًا في السوق. ما سبب أهمية تتبع الأشعة؟ تكمن أهمية هذه التقنية في أنها، على عكس سابقتها، تقدم إضاءة وانعكاسات وظلال واقعية حيث أن بطاقات الرسوميات تعكس فقط الأشياء المقابلة للاعب. قد يبدو الأمر غامضًا في البداية، ولكن عندما ترى ألعابًا تعمل على معالجات رسومات تدعم تتبع الأشعة وغيرها، سيلاحظ اللاعب فرقًا كبيرًا خلال تلك الفترة. باختصار، لا تقدم المعالجات العادية تجربة العالم الحقيقي التي يحصلون عليها من خلال تتبع الأشعة.

تحقق من هذا الفيديو من Nvidia لمعرفة المزيد حول إمكانية تتبع الأشعة:

بالطبع، تقنيات الألعاب الثورية وغيرها لها ثمن: أجهزة الكمبيوتر المحمولة الرائدة تكلف اللاعبين آلاف الدولارات، مما يجعل الابتكارات مثل تتبع الأشعة استثمارًا حقيقيًا. لحسن الحظ، جعلت Nvidia الأمور أسهل من ذي قبل مع مجموعة من أجهزة الكمبيوتر المحمولة “RTX Gaming” من شركات مختلفة. لم تعمل Nvidia مع كبرى الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر فقط لتطوير أول أجهزة يمكن ارتداؤها لدعم تقنية تتبع الأشعة بفضل معالجات RTX، بل جعلتها أيضًا متاحة في حزم جذابة وبأسعار معقولة للعديد من الفئات. حتى الآن، بالشراكة مع الشركات، أصدرت الشركة حوالي 40 جهاز كمبيوتر محمول GeForce RTX، يتوفر الكثير منها بسعر أقل من المنافسين الذين يقدمون مزايا رائعة بدون تقنيات تتبع الأشعة. لمعرفة المزيد حول الاختلافات الحقيقية والواقعية التي تقدمها معالجات الرسومات RTX من Nvidia والتي تدعم تقنية تتبع الأشعة، يتم تقديم تجربة ألعاب شهيرة وممتازة. هذه هي Control و Metro Exodus و Battlefield V و Call of Duty: Modern Warfare. هذا موجود على الكمبيوتر المحمول Lenovo Legion Y740 15، والذي يأتي مع معالج رسوميات RTX 2060.

الحقيقة هي أنه عند تجربة الألعاب باستخدام الأجهزة التي تدعم تقنية تتبع الأشعة، يكون الشعور مختلفًا تمامًا ولا يرغب اللاعب في العودة إلى وحدات معالجة الرسومات السابقة. هذا يجعل تتبع الأشعة أمرًا ضروريًا على جهاز الكمبيوتر لأولئك الذين يريدون تجربة فريدة وأجواء عالية الدقة وسريعة الخطى في ألعاب مثل Call of Duty: Modern Warfare. نظرًا لأن تقنية تتبع الأشعة تحدث فرقًا كبيرًا في لحظات الاشتباك والقتال، خاصةً المناطق الصغيرة مثل ظهور العدو فجأة من زاوية أو أثناء التنظيف لإكمال المهمة، فإنها تبدو أكثر واقعية. عندما تولى المسلحون في مرحلة ما مهمة القضاء على الإرهابيين في منزل متعدد الطوابق، بالطريقة التي تم بها عرض الصور والتفاصيل أثناء انتقالهم من طابق إلى آخر، بدوا طبيعيين والظلال مع تداخل الضوء في كل ركن كانت واقعي. بفضل تأثيرات RTX 2060، تعرض وحدة معالجة الرسومات بذكاء الظلال بناءً على الشكل والمسافة بين الكائن والانعكاس ومصدر الضوء. على سبيل المثال، يُظهر معالج RTX 2060 شكل الظلال والرسومات بطرق واقعية مختلفة ويعطي المشغل صورة، بغض النظر عما إذا كان مصدر الضوء يأتي من مصباح أو شعاع آخر، قبل أن يرى مصدر الضوء نفسه. كما يُظهر تباين ووضوح الظلال بناءً على مسافة الكائن من الموضع، بحيث يعرف اللاعب مدى قرب عدوه منه. في الواقع، يقوم اللاعب باختبار هذه الأشياء عند اللعب باستخدام وحدة معالجة الرسومات (GPU) لتتبع الأشعة من سلسلة Nvidia RTX ليجدوا أنفسهم أمام مستوى عالٍ من الواقعية. ربما بعد الاستمتاع بتجربة إعادة تشغيل تتبع الأشعة، سيحجم اللاعب عن العودة إلى المعالجات العادية بسبب التجربة السخية للألوان والإضاءة والسرعة.

ظهرت لعبة Control في أكثر صورها رسومية عند اختبارها على معالج RTX 2060 لأنها كانت واقعية للغاية، كما لو كانت أحداثها جزءًا من فيلم حقيقي وبسبب طريقة ظهور الإضاءة والانعكاسات وليس بيانياً. . ألوان من زوايا مختلفة. تدور اللعبة حول دخول المباني الحكومية السرية. ونتيجة لذلك، تلعب الإضاءة دورًا كبيرًا في تمثيل الشخصيات والديكورات الداخلية، مما يجعل تقنية تتبع الأشعة أفضل بشكل ملحوظ في تحسين مظهر الرسومات والظلال والانعكاسات في بيئة اللعبة. ساعدت هذه التجربة وحدة معالجة الرسومات RTX 2060 في إظهار أفضل صورة حيث أظهرت الشكل والألوان وانعكاسات الكائنات بطريقة طبيعية وزوايا حقيقية كما هي في الواقع. ومع ذلك، فإن الأكثر إثارة هي الطريقة التي يتم بها عرض الرسومات عندما يكون اللاعب محاطًا بالعديد من الأعداء والحلفاء، وكل ذلك ينعكس بطريقة مبهرة وواقعية. إذا كنت لاعباً، فربما يمكنك أن تتخيل كيف ستكون التجربة في هذه اللعبة! ومع ذلك، عندما تلعب Battlefield V، ستستمتع حقًا بالتجربة المبهجة لوفرة المراحل ومواقع المعارك والمباني ذات الإضاءة والانعكاسات المختلفة. بفضل تقنية تتبع الأشعة، ستكون أمام صورة رائعة في أي مكان. خاصة في مرحلتي Under No Flag و Nordlys.

بينما تأتي تقنية تتبع الأشعة مع لعبة أخرى للحصول على أفضل تجربة، فهي لعبة Metro Exodus مع معالج RTX 2060 من Nvidia. لأن الأضواء وطريقة ظهورها في اللعبة بتقنية تتبع الأشعة تجعل مظهر الشتاء وأجوائه مبهرين، خاصة وأن ظهورها بهذه الطريقة يزيد من قوة قصة اللعبة بإظهار المزيد من التفاصيل. عملت Nvidia بدورها مع 4A Games Studios لتوفير حزمة إضاءة شاملة “Global Lighting” لتقنية تتبع الأشعة داخل اللعبة التي تسمح للمطورين باستخدام الإضاءة لإنشاء مشاهد لا لبس فيها لتحسين تجربة الألعاب والمشاهدة. منذ بداية اللعبة تقودنا القصة عبر مشاهد ضوئية واسعة على الشاشة وتعمينا بظهور العديد من الوحوش والأشياء في الأنفاق كما لم نرها من قبل. تحدث بالتفصيل عن إمكانيات تقنية تتبع الأشعة وإمكانيات وحدات معالجة الرسومات Nvidia، على الأقل باستخدام معالج RTX 2060 الذي تم تجربته أثناء اللعبة، لكن المتعة الحقيقية ستكون مختلفة عندما تلعب بنفسك. ولم يعد الأمر صعبًا بعد الآن، لأن Nvidia جعلت من الممكن الحصول على معالجات بتقنية تتبع الأشعة بأسعار مخفضة لعشاق الألعاب الذين يرغبون في تجربة جديدة وحتى لاعبين جدد بفضل معالجات RTX. كل ما علينا فعله هو أن نوصيك بمحاولة اللعب بأحد المعالجات التي تدعم تقنية تتبع الأشعة ثم تجد نفسك أمام تجربة غير مسبوقة. بعد ذلك، قد لا تتمكن من العودة إلى الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى