ساترفيلد يبحث في بيروت رد إسرائيل بشأن ترسيم الحدود

التقى نائب وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد ساترفيلد برئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري لمناقشة رد إسرائيل على مقترحات بيروت في قانون ترسيم الحدود البحرية. عاد ساترفيلد إلى لبنان بالرد الإسرائيلي على المطالب اللبنانية بترسيم الحدود وآلية اعتمادها. وأشارت صحيفة النهار اللبنانية إلى أن “الالتزام باللجنة الثلاثية بمشاركة الوسيط الأمريكي في بيروت لا يبدو أنه يخرج عن ذلك، وأن قبول تل أبيب بهذه الآلية يعتبر مكسباً للبنان”. في ملف الترسيم “. المكسب الثاني، بحسب الصحيفة، هو أن “واشنطن تتخلى عن خط هوف وتتجاهل المطلب الإسرائيلي بتقسيم 860 كيلومترًا مربعًا المتنازع عليها”. التقى ساترفيلد مع مسؤولين في لبنان الأسبوع الماضي لإعطاء دفعة جديدة لتسوية النزاع البحري بين لبنان وإسرائيل. وناقشت اجتماعات ساترفيلد المقترحات اللبنانية في هذا الشأن، بما في ذلك اعتماد آلية عمل لترسيم الحدود. وطالب رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون الولايات المتحدة بالمساعدة في تحقيق هذا الهدف، لا سيما فيما يتعلق باحترام حدود لبنان البرية والبحرية وحقه في التنقيب عن النفط. والغاز في المنطقة الاقتصادية الخالصة. المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام + النهار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى