يظهر من عنوان القصة عادَ الرَّسَّام فَقِيرَاً أن البطل قد مرَّ بثلاث مراحل. اذكرها باختصار؟

يظهر عنوان القصة أن الرسام عاد فقيرًا، وأن البطل مر بثلاث مراحل. سوف أذكر بإيجاز قصة عاد الرسام قصة سيئة ومفيدة يمكننا أن نستمد منها حكمًا عظيمًا، والاجتهاد والاجتهاد هما أساس التقدم الشخصي والنجاح من حيث الرزق الغني الذي يجب أن يتمتع به المرء أنا. لست في عجلة من أمري للبحث عن مصدر رزق لأن أي مصدر رزق سيقلقني خلال هذا الوقت. هذا أعاد الرسام إلى وضعه السيئ الأول لأن هدفه الأساسي كان كسب المال بطريقة ما جعلته يندم عليها ويعود، ولأنه كان فقيرًا في بداية القصة تصبح شخصية الرسام وزوجته والشخصية. يعتبر رجل الأعمال من أكثر الشخصيات صدقًا في حياتنا، فبعضهم في حالة معينة من الحياة ويمكن تسجيلها كقصة ونقلها إلى الأطفال ليستفيدوا منها ويكونوا قادرين على التعلم بمرور الوقت.

يظهر عنوان القصة أن الرسام عاد فقيرًا، وأن البطل مر بثلاث مراحل. هل تذكرها باختصار؟

من بين الأسئلة المهمة الواردة في هذا السؤال وتلك التي يرغب الطلاب في معرفتها المراحل الثلاث التي سنذكرها لكم في الأسطر التالية على النحو التالي:

  • مرحلة الفقر التي كان فيها قبل أن يصبح ثريًا.
  • مرحلة الفقر المدقع.
  • مرحلة الثراء وجمع الأموال.

النص الذي أعاده الرسام سيء

قال إن هناك رسام يحب الجمال واهتمامه بالرسم أهم من أي شيء آخر حتى يضر الفقر. ذات يوم أتت إليه زوجته واشتكت له من خطورة الموقف، فقالت له: إذا لم تترك العمل، فابحث عن شخص آخر حتى نتمكن من الموت جوعا، فقال لها: أنت زوج، رسام، رسام: هل أترك فني وأعمل كأناس عاديين؟ قالت: بهذه الطريقة يمكننا أن نعيش مثل الناس العاديين. قال: لا يسعني إلا أن أرسم، ثم رسم صورة على الحائط وقال: خذ هذه الصورة وبيعها. أخذت المرأة اللوحة، وذهبت إلى السوق، ثم دخلت اللوحة وعرضت اللوحة، فدفع 1000 جنيه لذلك كانت زوجته سعيدة للغاية. عدت أنا والرسام إلى المنزل سعداء، الأمر الذي فاجأ الرسام فقام برسم العديد من اللوحات وباعها. ارسم بسرعة كبيرة، لذا اجمع ثروة ضخمة. إلا أن الرسام لاحظ أن سعر اللوحات يتناقص تدريجياً وبدأ يعتقد أنه بحث عن السبب حتى خلص إلى أن السعر بدأ في الانخفاض بسبب سرعة الإنجاز، وهو ما أعاده إلى طريق إتقان الرسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى