يوفر احمد ١١ريال بصورة شهري ما التقدير المنطقي للمبلغ الذي سيوفره عقب سنة

ملاحظة على جواب السؤال الذي طرحه علينا أحمد 11 ريالاً شهرياً. ما هو التقدير المنطقي للمبلغ الذي سيتم توفيره بعد عام واحد؟ كما تعلمون، نقدم لكم زوارنا الأعزاء الفرصة للاستفادة من الإجابات من خلال العديد من الموارد الثقافية الشاملة. لذا تابع الأخبار العربية وبوابة ثقافية تغطي أخبار العالم وجميع أسئلة وأسئلة المستقبل القريب.

يدخر أحمد 11 ريالاً في الشهر، وهو تقدير معقول للمبلغ الذي سيوفره بعد وفاتي. لقد تعلمنا أن مفهوم التخمين هو تقريب للرقم الأقرب للواقع وأن التقريب يمكن أن يكون أقرب إلى العشرة التالية أو المائة التالية أو الألف التالية. هذا المبلغ الذي قدمه أحمد هو 11 ريالًا فقط شهريًا. هذا رقم مكون من رقمين، لذلك إذا تم تقريبه فسيتم تقريبه إلى أقرب عشرة. ما هو منطق تقدير المبلغ الذي سيوفره بعد موتي؟

يدخر أحمد 11 ريالاً في الشهر وهو تقدير معقول لمقدار ما سيوفره بعدي

  • يدخر أحمد 11 ريالاً في الشهر وهو تقدير معقول لمقدار ما سيوفره بعدي

وباستخدام التقدير المنطقي اختر الإجابة الصحيحة من التالي: يتبرع أحمد بمبلغ 11 ريالًا شهريًا وهو تقدير معقول للمبلغ الذي سيقدمه بعد كل: 100 ريال 120 ريال 160 ريال اشرح الإجابة. الإجابة الصحيحة: 120 ريال سبب الجواب مع التوضيح: أحمد يوفر 11 ريالاً شهرياً أي ما يقدر بـ 10 ريال شهرياً أي ما يعادل 10 ريال تقريباً. السنة 12 شهر. وبالتالي، يوفر أحمد حوالي 100 دولار في السنة لكل عدد من الأشهر. ما احمد في سنه واحده = 10 × 12 = 120 ريال اي. ح. 120 ريال إمدادات هي الإجابة الصحيحة على السؤال. قدمنا ​​لك من كتاب الرياضيات للمستوى المتوسط ​​الأول من الفصل الدراسي الثاني. جواب السؤال: أحمد يتقاضى 11 ريالاً شهرياً. ما هو التقدير المعقول للمبلغ الذي سأدفعه بعد وفاتي و 120 ريالاً؟ كان الاختيار الصحيح هو الإجابة على التقدير المنطقي لما قدمه أحمد خلال الشهر وهذا العام خلال العام حتى نحصل على إجابة منطقية وكاملة على السؤال. . نتشرف بالإجابة على جميع الأسئلة من جميع الدول العربية على موقع Learn. سيعود إليك ويتعلم مرة أخرى لحل جميع الألغاز والأسئلة حول العديد من الأسئلة في هذه الأثناء. # أحمد يحفظ # 11 ريال # شهريا # ما هو تقدير معقول # المبلغ الذي سيوفره # بعد عام # آخر حاجة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى