من خلال المحيط 3 مرات وتوفي على جبل كيليمنجارو

نحييكم مرة أخرى بين متابعي الشبكة العربية الأولى التي ردت علي ثلاث مرات عبر المحيط وتوفيت في كليمنجارو – تعلم وجميع الأسئلة التي طرحت من جميع الدول العربية، ارجع إلى في هذه الأثناء الجميع مع الألغاز والأسئلة لحل العديد من الأسئلة، نود إبلاغك بأننا سنستمر في الوصول إلى أحدث الإجابات على أسئلتك لمدة يوم تقريبًا. حيث نقدم حاليا مقال عن

قالت عائلته يوم الثلاثاء إن القطب ألكسندر دوبا، المعروف بعبوره الأطلسي، ذهب للتجديف بمفرده ثلاث مرات بعد عبوره كليمنجارو قبل أربع سنوات. وكتبت العائلة على صفحة الرياضي البولندي على فيسبوك “ببالغ الحزن نبلغكم بوفاة راكب الكاياك العملاق ألكسندر دوبا في 22 فبراير”. توفي مسافر بعد أن وصل إلى أعلى قمة في إفريقيا، جبل كليمنجارو، وحقق أحلامه. وبحسب بيانات إعلامية، فقد توفي المغامر بعد تسلقه أعلى قمة في إفريقيا (5891.8 مترًا). فقد وعيه قبل وقت قصير من نزوله، ورغم محاولات إنقاذه، لم يستعد وعيه أبدًا. اشتهر المهندس المتقاعد بعد التجديف بالكاياك في المحيط الأطلسي وحده وثلاث مرات دون مساعدة، الأولى بين أكتوبر 2010 وفبراير 2011 من داكار إلى أكاراو (البرازيل) والثانية بين أكتوبر 2013 وأبريل 2014 من لشبونة إلى بورت كانافيرال (فلوريدا) اقرأ أيضا: ارتفاع حصيلة الوفيات من نوبات البرد في الولايات المتحدة

في الرحلة الثالثة، سافر دابا من الساحل الشرقي للولايات المتحدة إلى الساحل الفرنسي وقطع 6680 كيلومترًا بقوة ذراعيه في 111 يومًا. ملاحظة حول الإجابة على السؤال الذي يطرح أمامنا من خلال مجموعة متنوعة من الموارد الثقافية الشاملة التي نقدمها لكم، زوارنا الأعزاء، حتى يستفيد الجميع من الإجابات. لذا اتبع منصة التعلم التي تغطي أخبار العالم وكل شيء. استفسارات وأسئلة في المستقبل القريب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى