«بيت العود» يحتفي بتخرّيج موهبة في قسم الأصوات

0 تعليق ارسل طباعة

سارة شوقي انضمت إلى بيت العود عام 2016. من المصدر

ينظّم «بيت العود»، الأكاديمية الموسيقية التابعة لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، المتخصصة في حفظ وتدريس التراث الموسيقي العربي، والتدريب على آلاته التقليدية، حفلاً موسيقياً لتخرّج الفنانة سارة شوقي، في قسم الأصوات والأبحاث، الخميس المقبل في منارة السعديات.

ويأتي الحفل الغنائي تتويجاً لمشروع التخرج الذي أعدّته سارة، تحت عنوان «الموسيقى وتأثيرها في حيوية الطاقة البشرية»، الذي أشرف عليه الدكتور فتح الله أحمد، أستاذ الغناء العربي في بيت العود.

وبدأت سارة الغناء منذ سن السابعة، واقترن مشوارها باهتمام بالتنمية البشرية وعلوم الطاقة، ما دفعها إلى تقديم مشروع تخرج يعكس سعيها نحو تعلم المزيد حول الرابط بين الموسيقى والطاقة البشرية، ومدى تأثير الموسيقى في الإنسان من الناحيتين النفسية والفيزيائية. وانضمت سارة شوقي إلى بيت العود عام 2016. وستؤدي سارة خلال الحفل مختارات من الأغاني العربية الأصيلة، من حقبات ودول مختلفة، من بينها أغان لكل من أحلام وهبي (العراق) وعبده السروجي ومحمد عبدالوهاب (مصر)، إضافة إلى أغان أيقونية للمطربات فيروز وأسمهان ووردة الجزائرية، إلى جانب أغان للشيخ إمام، ومحمد عبده، ونجاح سلام. وقال مدير إدارة الاتصال والعلاقات العامة بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، فيصل الظاهري: «سعداء بالاحتفاء في الحفل الموسيقي بتخريج موهبة فنية جديدة في بيت العود بأبوظبي، وفخورون أيضاً بالمواهب التي أبدت التزاماً جاداً خلال فترة دراستها». وأضاف أن «صوت الشابة سارة شوقي الواعد سيجعل من هذه الأمسية ليلة موسيقية فنية مميزة، وسيكون بحثها مرجعاً في مجاله».

يشار إلى أن «بيت العود» أسس كمنصة مبتكرة تتيح للأجيال الشابة فرصة التعبير عن مواهبها، وكمركز مرموق متخصص بالموسيقى العربية.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق