أطفال يتسابقون في عرض أزيـاء من نفايات بحرية

0 تعليق ارسل طباعة

الشارقة: فدوى إبراهيم

نظم مربى الشارقة للأحياء المائية التابع لهيئة الشارقة للمتاحف، مسابقة عرض أزياء مصنوعة من مواد معادة التدوير وصممتها سجينات.
وقدم العرض 26 طفلاً وطفلة على الواجهة البحرية للمربى، أمس الأول، بحضور أسرهم والزوار الذين استمتعوا بالأجواء الخارجية والمنافسة، وأفضت المسابقة إلى ترشيح 17 من الأطفال للجولة النهائية الجمعة المقبل، لاختيار 3 فائزين منهم.
ويأتي عرض الأزياء ضمن فعالية «حديقة الأسماك المضيئة» التي تستمر حتى 27 الجاري، وتقدم عروضها الترفيهية يومياً من 5 حتى 10 مساء، وتتضمن عروض حصان البحر والأطواق المضيئة وورش العمل الفنية، إضافة إلى ألعاب الدراجات المضيئة وغيرها من العروض الموسيقية والتفاعلية.
وقال راشد الشامسي، أمين مربى الشارقة للأحياء المائية: «عرض الأزياء يأتي إثر تعاون بين هيئة الشارقة للمتاحف والمؤسسة العقابية والإصلاحية بالشارقة، والهدف تعريف الجمهور بالبيئة البحرية والكائنات التي يضمنها المربى، والتوعية بأهمية الحفاظ على تلك البيئة من خلال ارتداء الأطفال الأزياء المصنوعة من المواد التي نستخدمها بشكل دائم وتشكل لنا نفايات، في حين صممتها نزيلات المؤسسة لتشكل أزياء جذابة تحقق إشراكهن في الفعاليات المجتمعية، وتترجم قدرتهن على توصيل فكرتنا في التعريف بالبيئة البحرية». وأضاف الشامسي: «ستختار لجنة التحكيم 3 أطفال فائزين وفقاً للمسابقة، وستوزِّع جوائز تشجيعية على جميع الأطفال، وذلك لترسيخ أهداف المسابقة في أذهانهم، والإبقاء على فكرة الترفيه والتعليم».
وشهد المربى تقديم الأطفال لأزيائهم المستلهمة من الحياة البحرية توالياً أمام لجنة التحكيم المكونة من راشد الشامسي، وسميرة الغيص، أمينة متحف الشارقة البحري، وسعيدة إسماعيل، مديرة فرع سجن النساء في المؤسسة العقابية والإصلاحية. وركزت تصاميم الأزياء على استخدام الورق المقوى والقصدير، والصحون والملاعق البلاستيكية، والأكياس والأقمشة القديمة، مع حشوات من القطن والفلين المستهلك.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق