«نودلز بالمخدرات» لاجتذاب زبائن مطعم

0 تعليق ارسل طباعة

إعداد: عبير حسين

بدلاً من تحسين وصفته؛ لإعداد «النودلز» الشهيرة التي يتناولها الملايين من الصينيين كل يوم، لجأ صاحب مطعم في مقاطعة Guangxi
إلى إضافة «المخدرات» لأطباقه؛ لضمان «إدمان» الزبائن، وعودتهم إليه المرة تلو الأخرى.
وبعد أشهر من إثارة الشبهات حول سر الشعبية المتزايدة والمفاجئة التي حصل عليها المطعم، لعبت الصدفة دورها في الكشف عما يحدث في المطبخ؛ عندما اندلعت مشاجرة بين عاملين بعد تناولهما المعكرونة، وألقت الشرطة القبض عليهما، وأثبت تحليل الكشف عن المخدرات تعاطيهما لنوع من «الأفيون». أنكر الطرفان تعاطيهما المخدر، إضافة إلى أن فقرهما المدقع لا يسمح لهما بشرائه؛ لذلك لجأت الشرطة إلى تحليل عينات من آخر وجبة تناولها كل واحد منهما؛ لتكتشف احتواء «النودلز» على المخدر.
وبعدها داهمت قوة من الشرطة المطعم المزدحم بالزبائن، لتعثر على مسحوق بذور الخشخاش داخل أوعية، اعترف الطهاة بإصرار صاحب المطعم على استخدامها.
وعلى الفور ألقي القبض على صاحب المطعم، الذي اعترف بإضافته المخدر للمعكرونة التي يقدمها؛ بحثاً عن عدد أكبر من الزبائن. أما المثير للدهشة، فكان اعترافه بزراعته بذور الخشخاش بنفسه في مساحة واسعة ملحقة بمنزله، مؤكداً أنه لم يسع للاتجار به؛ لكنه خصص «المحصول» للاستخدام «التجاري» في المطعم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق