تجديد حبس عاطلين تسببا فى وفاة مسنة بعد خطف حقيبتها بالإسكندرية

0 تعليق ارسل طباعة

قرر قاضى المعارضات بمحكمة جنح محرم بك بـالإسكندرية، تحديد حبس عاطلين، 15 يوما على ذمة التحقيقات، بعد اتهامهما بالقتل الخطأ عقب سرقه حقيبة يد من سيدة مُسنة مما أدى إلى سقوطها وإصابتها التى أدت إلى وفاتها، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة.

تلقى اللواء سامى غنيم، مدير أمن الإسكندرية، إخطاراً من مأمور قسم شرطة محرم بك، يفيد بورود بلاغ من إحدى المستشفيات بوصول ربة منزل، مُقيمة بدائرة القسم، مُصابة بنزيف بالمخ ووفاتها متأثرة بإصابتها وما قرره شقيقها أنه أثناء سيرها بأحد الشوارع بدائرة القسم قام شخصين مجهولين يستقلان دراجة نارية، بخطف حقيبة يدها مما أدى إلى سقوطها أرضاً وحدوث إصابتها التى أودت بحياتها.

تم تشكيل فريق بحث بالتنسيق مع قطاع الأمن العام أسفرت جهوده عن تحديد وضبط مرتكبى الواقعة عاطلين، لهما معلومات جنائية مسجلة، مقيمان بدائرة مركز شرطة كرموز، وبمواجهتهما قررا بتكوينهما تشكيل عصابى فيما بينهم لمزاولة نشاطهما الإجرامى فى مجال خطف الهواتف المحمولة وحقائب يد السيدات بالطريق العام، بإستخدام دراجة نارية "بدون لوحات - ملك وقيادة أحدهما" ولدى مشاهدتهما للمجنى عليها عقدا العزم على سرقة حقيبتها بأسلوب الخطف عقب تتبعها، حيث قام أحدهما بخطف حقيبتها مما أدى لسقوطها أرضاً وحدوث إصابتها التى أودت بحياتها وهربا.

وتم بإرشادهما ضبط الحقيبة بمكان تخلصها بإلقائها بأحد الشوارع بدائرة القسم، وضبط الدراجة النارية المستخدمة فى ارتكاب الواقعة، تم إتخاذ الإجراءات القانونية، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التحقيقات.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق