مصرع سيدة بالمنصورة على يد طبيب نساء أثناء عملية إجهاض

0 تعليق ارسل طباعة

كتب _ محمد طاهر 

لقت سيدة في العقد الثالث من العمر مصرعها أثناء إجراء عملية إجهاض لطفلها الثالث؛ وبموافقة الزوج؛ واتهمت الأسرة طبيب نساء بالمنصورة بالإهمال الطبي مما أدى للوفاة. 
وكان اللواء فاضل فهمي عمار مساعد وزير الداخلية مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطاراً من اللواء السيد سلطان مدير المباحث الجنائية بالدقهلية؛ يُفيد بورود بلاغ لقسم ثان المنصورة بوفاة إحدى السيدات داخل عيادة طبيب أمراض نساء بمنطقة ميت

حدر بمدينة المنصورة.
وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان الواقعة وتبين وفاة المدعوة ( آيه.أ.أ ) 26 سنة ربة منزل ومقيمة بشارع الجلاء داخل عيادة الدكتور (صلاح.م.ا.غ ) 77 سنة طبيب أمراض نساء؛ ومقيم بشارع مراد بالجيزة وذلك أثناء إجراءه لها عملية إجهاض؛ نظراً لعدم رغبتها في الإنجاب مرة أخرى وتوفيت أثناء إجراء العملية.
وبسؤال والدتها وتدعى (نعيمة.س.ح.ع)  ربة منزل وشقيقتها وتدعي (دعاء) ربة منزل ومقيمتان بشارع محمود درويش بمدينة المنصورة؛ اتهمتا الطبيب بالإهمال الطبي مما أدى لوفاتها.
 وبسؤال شقيقة زوج المتوفاة وتدعى (دعاء.ح.ص.ح) 42 سنة ربة منزل ؛ومقيمة بكفر البدماص؛ قررت بأن شقيقها زوج المتوفاة ويدعى أحمد 31 سنة متواجد حالياً للعمل خارج البلاد ؛ ويعلم بإقدام زوجته لإجراء عملية إجهاض.

وبسؤال المشكو في حقه الطبيب المذكور نفى تسببه في وفاتها وعلل سبب الوفاة قيامها بتناول بعض الأدوية للمساعدة في عملية الإجهاض،
وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق