"الارهابي" ابراهيم اسماعيل.. من الهجوم على كنيسة مارمينا بحلوان للحكم بالإعدام

0 تعليق ارسل طباعة

المصدر
أهل مصر

في ديسمبر 2017 استهدف الارهابيون كنيسة مار مينا بحلوان، ونفذ الهجوم الارهابي "ابراهيم اسماعيل إسماعيل مصطفى" مما أسفر عن استشهاد 9 مواطنين أقباط، وأمين شرطة كان مُكلفًا بتأمين الكنيسة، وإصابة 5 مواطنين آخرين، ونجح البطل صلاح الموجي في القفز على الإرهابي، وساعد رجال الأمن من القبض عليه حيا قبل تفجير الكنيسة بقنبلة كانت بحوزته.
وقال الموجي خلال سماع أقواله في النيابة، إنّه شاهد الإرهابي يستقل دراجة نارية ويرتدي خوذة حاملًا سلاحا آليا، وقام بإطلاق النار على المتواجدين بكنيسة مارمينا، والمجني عليهن عاطف وشقيقه رومانى أصحاب أحد المحلات التجارية لبيع الأدوات الكهربائية في منطقة حلوان

وأكد الموجي أنه لم يتردد في نطق الشهادة وقفز على الإرهابي، ثم أمسك بالسلاح الآلي في يده واستولى عليه، ونجحت القوات في إصابته وضبطه حيًا.

أسماء الشهداء
عقب الحادث بساعات أعلنت الكنيسة في بيان صحفي، عن أسماء الشهداء، وبينهم عماد عبدالشهيد "45 عاما"، صفاء عبدالشهيد "43 عاما"، وديع القمص مرقس "65 عاما"، إيفلين شكرالله "52 عاما"، وجيه إسحق "90 عاما"، رضا عبدالرحمن "45 عاما" من القوة الأمنية، وروماني شاكر وعاطف شاكر.

العمليات الأخرى للمتهم
أنها ليست المرة الأولى في تورط إبراهيم إسماعيل بعملية إرهابية، ففي عام 2015 انضم المتهم للخلايا الارهابية وشارك مع العناصر المنفذة لحادث الهجوم على ميكروباص تابع لقسم شرطة حلوان، كما تورط في حادث التعدي على منفذ تحصيل رسوم الطريق بنطاق مركز الواسطى بمحافظة بني سويف مساء 28 ديسمبر، وأسفر عن مقتل 3 من العاملين بالمنفذ وفر هاربا متخذًا محافظة الصعيد وكرًا لاختبائه.

الارهابي يعترف:"أنا مقتنع باللي عملته"
اعترف المتهم ابراهيم اسماعيل أمام نيابة أمن الدولة العليا بتورطه في العمليات الارهابية باقتناع تام منه لأفكاره، "إنّ قتل المسيحيين يدخل الجنة" وما تسبب فيه من أذى للأقباط، بدليل أنه لم يحاول الهروب، ولم ينكر ذلك.

اقرأ أيضا.. تنفيذ حكم إعدام الإرهابي إبراهيم إسماعيل المتورط بهجوم كنيسة حلوان
https:www.ahlmasrnews.com939472

إحالته للجنايات
بعد مرور عام على الحادث في 1 ديسمبر 2018، والاكتفاء بكافة التحقيقات أمر المستشار نبيل أحمد صادق النائب العام، على إحالة الارهابي ابراهيم اسماعيل و10 متهمين آخرين للمحاكمة الجنائية، بتهمة تأسيس وتولى قيادة والانضمام لجماعة تكفيرية، وتمويل عناصرها، وقتل 9 مسيحيين وفرد شرطة، والشروع في قتل آخرين، ومقاومة رجال الشرطة بالقوة والعنف.

الحكم على المتهم
في 12 مايو 2019 أصدرت محكمة جنايات أمن الدولة العليا، الحكم بالاعدام على 7 متهمين والسجن المشدد 15 سنة لـ3 متهمين، من بينهم الارهابي الخسيس ابراهيم اسماعيل وهذا الحكم هو "ثان إعدام"، للمتهم، وقالت في أسباب حكمها، إن ما أتاه المتهم، من أفعال قد جاءت جميعها تنفيذا لغرض إرهابي ومن ثم تقضي المحكمة باعتباره "إرهابيا" عملا لأحكام القرار بقانون رقم 8 لسنة 2015، في شأن تنظيم الكيانات الإرهابية والإرهابيين.

تنفيذ حكم الاعدام
نفذت مصلحة السجون، اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر، حكم الإعدام شنقًا، بحق المحكوم عليه إبراهيم إسماعيل، مرتكب واقعة الهجوم على كنيسة مارمينا بحلوان، في ديسمبر 2017، وقتل 8 مواطنين أقباط، وأمين شرطة مُكلف بتأمين الكنيسة، وحيازة سلاح ناري، وتأسيس جماعة إرهابية مرتبطة بتنظيم داعش الإرهابي، وتولي قيادتها واعتناق الفكر التكفيري.

وتم تنُفيذ حكم الإعدام في الإرهابي "إسماعيل" بعد استنفاد كل درجات التقاضي، وبعد التصديق على الحكم، وليكن جزاءً وفاقًا لما ارتكبت يداه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق