الداخلية الكويتية تكشف تفاصيل جديدة بشأن انتحار الشاب “البدون” : من أرباب السوابق وتوفي بهذه الطريقة!

0 تعليق ارسل طباعة

كشفت وزارة الداخلية الكويتية، أن الشاب البدون الذي أقدم على الانتحار قبل أيام كان حاول الانتحار مرات عدة في أوقات سابقة، مؤكدة أنه من مدمني المخدرات، وأرباب السوابق، وسبق اتهامه في 12 قضية مختلفة. وبينت الداخلية في بيان لها، أنه تم ضبط المنتحر بتاريخ الـ11 من مايو 2019 من قبل الأمن العام بتهمة حيازة مواد مخدرة، وأحيل إلى الرعاية اللاحقة، وأودع بحكم قضائي في إحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل لمدة سنة، وتم وضعه -أيضًا- تحت الاختبار القضائي لفترات متفرقة، كما أقدم على الشروع في الانتحار في منطقة الأندلس بتاريخ الـ 7 من يونيو 2019 ثم تكررت المحاولة بتاريخ الـ 7 من يوليو 2019 في منطقة سعد العبدالله.

وأشار البيان إلى أن التقرير المخبري للأدلة الجنائية تضمن أن المذكور وافته المنية نتيجة «اسفيكسيا الشنق»، إذ أقدم على الانتحار، وأنه كان -حسب تقرير الطب الشرعي- متعاطيًا للمؤثرات العقلية (مادة الشبو) وهي مادة مدرجة ضمن جدول المؤثرات العقلية، وقد تم تسجيل قضية رقم 56/ 2019 جنايات سعد العبدالله (انتحار). وكان الشاب عايد حمد مدعث من فئة البدون في الكويت، قد أقدم على الانتحار شنقًا بحبل داخل غرفة بمدينة سعد العبدالله في محافظة الجهراء، وتم نقل جثته إلى الإدارة العامة للأدلة الجنائية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق