اشتية: ما يحدث بالقدس تهجير وفي خانة جريمة الحرب وجرائم ضد الإنسانية

دنيا الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رام الله - دنيا الوطن
استنكر مجلس الوزراء اليوم الاثنين، برئاسة رئيس الوزراء محمد اشتية، الاعتداء الخطير في وادي الحمص، من استمرار لسياسة التهجير القسري للمقدسيين من بيوتهم ومناطقهم، وهو في خانة حريمة الحرب، وجرائم ضد الإنسانية، حسب ما نص عليه القانون الدولي. 

وقال اشتية في كلمته بافتتاح جلسة الحكومة الأسبوعية: إن المباني التي هدمت، تقع ضمن الأراضي المصنفة (ب)، لذلك على محكمة الجنايات الدولية التحرك فوراً. 

واستنكر رئيس الوزراء، التصريحات التي تطلقها الإدارة الأمريكية، خاصة ما أطلق مؤخراً من تنكر لواقع الاحتلال وظلمه على شعبنا، والذي يبرر له يُعدّ شريكاً، مشيراً إلى أن "من يرى الأراضي الفلسطينية غير محتلة هو إنسان  أعمى".

وقال اشتية: "هذه التصريحات الاستفزازية، تعكس دعم الإدارة الأمريكية بشكل كامل لحكوم إسرائيل اليمينية، وسياستها الاستيطانية". 

وتطرّق رئيس الوزراء في كلمته إلى ما جرى في مستشفى ثابت ثابت في طولكرم، والاعتداء على الأطباء، وقال: "أصدرنا تعليمات للمؤسسة الأمنية بتوفير الحماية الكاملة والدائمة للمستشفيات في الأرضي الفلسطينية، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية الخاصة، وهذه الاعتداءات على المشافي غريبة وخطيرة وبعيدة عن ثقافة شعبنا".

وقال اشتية: "هذه الاعتداءات، جاءت في ظل جهود الحكومة بالانفكاك عن التبعية للمستشفيات الإسرائيلية".

هذا المقال "اشتية: ما يحدث بالقدس تهجير وفي خانة جريمة الحرب وجرائم ضد الإنسانية" مقتبس من موقع (دنيا الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو دنيا الوطن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق