مليشيا الإنتقالي الجنوبي تعذب فنان يمني حتى الموت (الاسم والصورة)

0 تعليق ارسل طباعة

قالت مصادر محلية، إن الفنان التشكيلي محمد قايد صالح شاطر  (34) عاما من أبناء مديرية الحدا بمحافظة ذمار قُتل، الأحد الماضي، على يد مليشيات الإنتقالي الجنوبي الموالي للإمارات.

 

وأضافت المصادر، ان الشاطر توفي بعد الإفراج عنه بساعات من سجون ميليشيات الإنتقالي بعدن. 

 

وأكد نوح شاطر أن شقيقه اعتقل قبل نحو ثلاثة أشهر من إحدى النقاط الأمنية على مدخل مدينة عدن، من قبل ميليشيات الانتقالي المدعومة إماراتيا.

 

وأشار نوح إلى أن شقيقه ظل مخفي قسراً في سجون المليشيا المدعومة من الإمارات لمدة ثلاثة أشهر تعرض خلالها للتعذيب الوحشي، وتلقى طلقات نارية في بطنة وخلعت جميع أظافر أطرافه، بالإضافة إلى تعذيبه بالكهرباء في سرته حتى انفجرت، كما تعرض لفشل كلوي حاد نتيجة التعذيب المبرح.

 

وبحسب المصادر فإن الفنان الشاطر توفي في مستشفى ذمار العام الأحد 2019/929م، عقب وصوله الى مدينة ذمار بساعات، نتيجة توقف عمل الكلى بسبب ما تعرض له من تعذيب وحشي داخل سجون مليشيات الانتقالي التابع  للإمارات. .
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق