ورطة إلهان.. انفصال وعلاقة غير شرعية

0 تعليق ارسل طباعة

كشفت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، أن النائبة الديمقراطية إلهان عمر تقدمت بطلب طلاق رسمي من زوجها أحمد حرسي في محكمة تابعة لولاية مينيسوتا، بعد أنباء تحدثت عن علاقة غير شرعية تربطها بالمستشار السياسي تيم مينيت. وذكرت أن النائبة عمر تقدمت (الجمعة) بطلب للحصول على الطلاق من زوجها حرسي، مدعية «انهيارا لا يمكن إصلاحه» في زواجهما. ويأتي هذا الانفصال في أعقاب تقارير صدرت في شهر أغسطس تفيد بأن إلهان عمر كانت على علاقة مع المستشار السياسي تيموثي مينيت، الذي عمل في حملتها الانتخابية. وتزوجت إلهان من حرسي في حفل عام 2002، ثم انفصلا في عام 2008، ليتزوجا مجددا في عام 2018.

وكانت بيث مينيت مديرة الخدمات الطبية ومسؤولة الخدمات الصحية في واشنطن، أعلنت أن زوجها تيم مينيت حافظ على علاقة عاطفية مع إلهان عمر. وكانت الطبيبة تقدمت في أغسطس بطلب انفصال قانوني عن زوجها، وذكرت في وثائق إلى المحكمة العليا لمقاطعة كولومبيا، أن تيموثي مينيت أخبرها أنه «متورط عاطفياً مع امرأة أخرى، وهي إلهان عمر، وأنه وقع في حبها». لكن الزوج تيموثي قدم دعوى مضادة في أواخر أغسطس زاعما «أنه لم يكن له أي علاقة جنسية مع أي امرأة أخرى أثناء زواجهما». ووفقا لتقرير الواشنطن بوست استنادا إلى سجلات تمويل الحملات الفيدرالي، دفعت حملة إلهان عمر إلى تيموثي مينيت 7 آلاف دولار في يوليو 2019، كما دفعت إلى مجموعة إي ستريت، الشركة التي يملكها أكثر من 220 ألف دولار في عامي 2018 و2019 مقابل خدمات استشارية لجمع التبرعات وغيرها من الخدمات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق