السلطة المحلية بتعز تعلن موقفها من مبادرة الحوثيين بشأن فتح منفذ إنساني إلى المدينة

0 تعليق ارسل طباعة

رحبت السلطة المحلية والجيش الوطني بمحافظة تعز، اليوم الخميس، بمبادرة الحوثيين بشأن فتح منفذ إنساني إلى المدينة؛ وفقا للدكتور عبدالقوي المخلافي الوكيل الأول للمحافظة، والنائب عبدالكريم شيبان رئيس لجنة مفاوضات فتح الطرقات بمبادرة أعلنتها مليشيا الحوثي، عبر القيادي في الجماعة علي القرشي، بفتح منفذ إنساني غربي مدينة تعز.
وقال النائب شيبان، إن غالب مطلق وزير الأشغال العامة في حكومة الحوثيين غير المعترف بها تواصل معه، وأبلغه بوجود توجيهات عليا من قيادة الحوثيين تقضي بفتح منفذ إنساني في مدينة تعز خلال الأيام القادمة، وتمنى على الحوثيين تنفيذ المبادرة.
ولفت عبد الكريم شيبان إلى أنه أرسل مسودة الاتفاق إلى الوزير المكلف بفتح الطرقات غالب مطلق، وتضمنت الطرق المحدد فتحها ومقترح إزالة الألغام من قبل الجماعة، ومن طرفنا تأمين المنافذ ووقف إطلاق النار من المنفذ المفتوح لضمان سلامة العابرين والمسافرين.
وأضاف شيبان: "قمنا بتحديد طريق (جولة القصر - وادي صالة - العسكري - الجحملية)، أو (جولة القصر - فرزة صنعاء - عقبة منيف - الحوض)، وكذلك اقترحنا فتح طريق ( مفرق الذكرة - الستين - مصنع السمن والصابون - المطار القديم) من أجل الناقلات الكبيرة فقط حتى لا يسبب زحاماً في بقية المنافذ".
وكان علي القرشي عضو مجلس الشورى المعين من قبل الحوثيين قد أعلن يوم أمس خلال كلمته في أربعينية اللواء أمين الحميري مبادرة لفتح منفذ غراب غربي مدينة تعز، واشترط وقف أي عمليات عسكرية في المنفذ، والتواصل مع مارش عبدالجليل للاتفاق حول المنفذ المقرر فتحه والإشراف على التنفيذ.
جدير بالذكر أن المبادرة الحوثية لفتح منافذ تعز تأتي ثمرة لقاءات وتواصل بين رجل الأعمال ومحافظ تعز الاسبق شوقي أحمد هائل وقيادات مليشيا الحوثي خلال الأيام الماضية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق