مباحثات سورية إيرانية حول آفاق التعاون الاستراتيجي في مجال القطاع الكهربائي

0 تعليق ارسل طباعة

طهران-سانا

بحث وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي مع وزير الطاقة الإيراني رضا أردكانيان في طهران اليوم سبل تعزيز التعاون الاستراتيجي بين البلدين في مجال القطاع الكهربائي بما يحقق مصالحهما وبما يتلاءم مع المرحلة الراهنة التي يمران بها من إجراءات اقتصادية جائرة.

وأكد الوزير خربوطلي ضرورة بناء شراكات استراتيجية في مجال القطاع الكهربائي والصناعة الكهربائية وصناعة كل مستلزمات القطاع الكهربائي من كابلات ومحولات ومحطات وعدادات الكترونية ذكية وتحقيق الاكتفاء الذاتي لما لذلك من نتائج إيجابية على الوضع الاقتصادي وبما يوفره من عملات صعبة على خزينة الدولة.

ونوه الوزير خربوطلي بدور الشركات الإيرانية المهم والفاعل في استقرار المنظومة الكهربائية في سورية مشددا على تبادل الخبرات وإنشاء مصانع لإنتاج قطع الغيار اللازم للمحطات المتضررة جراء الحرب الإرهابية إضافة إلى إنشاء معامل في سورية لإنتاج مستلزمات الطاقة المتجددة.

وأشار وزير الكهرباء إلى المشروعات التي نفذتها وتنفذها شركة مبنا الإيرانية في سورية مؤكدا ضرورة إحداث مشروعات جديدة تقوم على أسس الشراكة الاستراتيجية بما يحقق مصلحة البلدين.

بدوره أبدى الوزير أردكانيان الاستعداد للتعاون الكامل مع وزارة الكهرباء في سورية لتحقيق قفزة نوعية ترتقي إلى مستوى التعاون السياسي والعلاقات الاستراتجية بين البلدين.

من جانبه قال سفير سورية في طهران الدكتور عدنان محمود إن اللقاء إضافة نوعية لإقامة شراكة استراتيجية للتعاون بين البلدين في القطاع الكهربائي.

وتابع السفير محمود: “نحن نسعى لإيجاد شراكة كاملة ليس في الكهرباء فقط بل في المجال الصناعي والإنتاجي أيضا لتثبيت الإنجازات التي حققتها سورية وإيران على مستوى البلدين والمنطقة ومواجهة العقوبات والحظر الاقتصادي ضد البلدين” مضيفا إن “إيران قدمت أنموذجا في تحويل التهديدات إلى فرص وتحقيق الاكتفاء الذاتي في مختلف المجالات”.

وأكد الجانبان عزمهما الراسخ على العمل الجاد لتوفير الفرص والأرضيات المناسبة لتحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الصناعة الكهربائية ومستلزماتها وتوطينها في سورية حيث سيتم العمل على إنجاز مذكرة تفاهم لوضع جدول زمني لإنجاز هذه الأعمال.

حضر اللقاء مستشار النائب الأول للرئيس الإيراني حسن دانائي فر.

وكان المهندس خربوطلي بحث مع حسن دانائي فر مستشار النائب الأول للرئيس الإيراني رئيس لجنة تنمية العلاقات الاقتصادية السورية الإيرانية العراقية مجالات التعاون الثنائي في القطاع الكهربائي والمشروعات التي تنفذها الشركات الإيرانية في سورية.

وأكد خربوطلي خلال المباحثات ضرورة العمل الجاد لدفع مسيرة التعاون الثنائي في مجال القطاع الكهربائي إلى مستوى العلاقات السياسية المتميزة بين البلدين وبما يتلاءم ومتطلبات المرحلة الراهنة والمستقبلية وبما يعزز منظومة الكهرباء في سورية.

وأشار خربوطلي إلى أهمية تنفيذ مشروع محطة توليد اللاذقية إضافة إلى تأهيل المجموعتين الأولى والخامسة لمحطة توليد حلب الحرارية خلال المهل الزمنية المحددة لافتا إلى ضرورة المحافظة على عمل محطة توليد جندر الغازية من خلال توريد قطع تبديل لها والاسراع في تنفيذ المشروعات الاستراتيجية المتعلقة بالمجال الكهربائي.

وبين خربوطلي أهمية الربط الكهربائي بين إيران والعراق وسورية لما يعود بالفائدة على البلدان الثلاثة في تبادل الطاقة مؤكدا أهمية تأسيس شركات مشتركة في مجال الصناعة الكهربائية لتلبية السوق السورية ومتطلباتها.

من جانبه أشار دانائي فر إلى الإمكانات التي تتمتع بها إيران في مجال القطاع الكهربائي مؤكدا الاستعداد الكامل للتعاون مع الجانب السوري بهذا الشأن وبما ينعكس بالإيجاب على البلدين والمصالح المشتركة لهما.

كما بحث الوزير خربوطلي مع علي آبادي مدير شركة مبنا الإيرانية الأطر الفنية والقانونية والمالية للمشروعات التي تنفذها الشركة في سورية وضرورة إنجازها في المهل المحددة لها لتحسين منظومة القطاع الكهربائي في سورية مشيرا إلى أهمية مشروعات محطة توليد اللاذقية وما يتعلق بها وأيضا محطة تحويل اللاذقية وإمكانية تنفيذها من قبل الشركة.

من جانبه أكد آبادي الاستعداد الكامل للتعاون مع وزارة الكهرباء في سورية بمختلف المشروعات السابقة قيد التنفيذ والمستقبلية والعمل المشترك لايجاد مشروعات انتاجية مشتركة جديدة تخدم البلدين والشعبين الصديقين وبما يخدم مرحلة إعادة الإعمار في سورية.

حضر اللقاءين سفير سورية في طهران الدكتور عدنان محمود.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق