أطفال فائزون بمسابقات وزارة الثقافة نجوم فعالية أدبية بدار الأسد في اللاذقية

0 تعليق ارسل طباعة

اللاذقية- سانا

ضمن احتفالية يوم وزارة الثقافة في اللاذقية أقام اليوم فريق الثقافة لبناء مهارات الحياة في اللاذقية فعالية أدبية للأطفال واليافعين الفائزين بمسابقة الوزارة وذلك بقاعة الأنشطة في دار الأسد للثقافة.

وقدم الأطفال واليافعون نتاجهم الأدبي الذي حصلوا من خلاله على جوائز في مسابقة وزارة الثقافة من شعر وقصة قصيرة إضافة إلى فقرات فنية موسيقية وغنائية فضلاً عن نشاط تفاعلي على فن الأوريغامي بحضور عدد من الأدباء المتخصصين بأدب الطفل.

وأوضحت آمال طوبال مديرة فريق الثقافة أن الفعالية تهدف لبناء مهارات الحياة وذلك لتشجيعهم على الكتابة والاستمرار بالإبداع مشيرة إلى أن الفريق يعمل مع الأطفال على اكتشاف مواهبهم وميولهم الأدبية من خلال إقامة جلسات توجيهية عبر أدباء مختصين بأدب الطفل وإفساح المجال لهم في المشاركة بالمدونة التي تم اطلاقها باحتفالية يوم الثقافة العام الماضي.

 الطفل كرم ابن الشهيد سمعان مسعود قدم قصيدة بعنوان “أبي قدوتي” فازت بالمركز الثالث بمسابقة وزارة الثقافة الخاصة بأبناء وبنات الشهداء للفئة الأولى في الشعر وأشار إلى أن قصيدته تعبر عن حبه وفخره بالجيش العربي السوري الذي كان والده أحد أفراده وأنه يأمل أن ينضم إلى صفوفه مستقبلاً فيما عبرت أخته “ماسة” والحاصلة على الجائزة التشجيعية بالقصة والجائزة الأولى بالشعر عن إصرارها على متابعة دراستها وكتابة الشعر لتكون بذلك فرداً فاعلاً بالمجتمع.

الطفل يوشع ابن الشهيد روبير ديب روى قصته “أبي استشهد مرتين” والتي نالت الجائزة الثانية في مسابقة القصة الخاصة بأبناء الشهداء مؤكداً أن قصص الشهداء دافع لاستلهام معاني البطولة والتضحية وأن نتابع المسيرة على الخطا نفسها.

سحر مقديد زوجة الشهيد روبير ديب “أم لأربعة أبناء” أكدت أن استشهاد زوجها رتب عليها مسؤوليات وأعباء كبيرة إلا أنها تجد أنه من الضروري استمرار رسالة الشهيد من خلال ايصال أبنائه إلى أحلامهم وطموحاتهم ليصبحوا أشخاصاً فاعلين في المجتمع.

                  

فاطمة ناصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق