الإمارات تتعهد بـ 184 مليوناً دعماً لجمهورية جزر القمر

0 تعليق ارسل طباعة


أعلنت دولة الإمارات، عن تقديم دعم تنموي بقيمة 184 مليون درهم إماراتي (50 مليون دولار)، تضاف إلى 184 مليون درهم، خصّصت لهذا العام، يديرها صندوق أبوظبي للتنمية، لدعم مشاريع إنمائية في جمهورية جزر القمر. جاء ذلك خلال مشاركة دولة الإمارات في «مؤتمر المانحين لدعم الجمهورية» الذي عقد في العاصمة باريس، الذي انطلق أمس، ويستمر يومين، بحضور عثمان غزالي، رئيس جمهورية جزر القمر.
وترأس وفد دولة الإمارات، الدكتورة ميثاء الشامسي، وزيرة الدولة، بمشاركة سلطان الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي، لشؤون التنمية الدولية، ومحمد السويدي، المدير العام للصندوق، وسعيد المقبالي، سفير الدولة لدى جمهورية القمر المتحدة.
وقالت الدكتورة الشامسي: «تأتي مشاركة الإمارات في المؤتمر بتوجيهات القيادة الرشيدة، للوقوف إلى جانب جمهورية جزر القمر.، ومساعدة حكومتها على تخطي التحديات التنموية، بما يضمن تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة في البلاد».
وأضافت أن الدعم الذي قدمته الإمارات والدول المانحة، سيمكن الحكومة من تنفيذ أجندتها الوطنية، بتنفيذ مشاريع حيوية تسهم وبشكل إيجابي في تحسين الظروف المعيشية والنهوض بالقطاعات الاقتصادية، وتوفير فرص عمل ودفع عجلة النمو الاقتصادي في البلاد.
فيما أكد السويدي، أن المؤتمر فرصة مهمة لتوفير الدعم اللازم لمساعدة الحكومة، على تطوير نشاطها الاقتصادي، وخلق فرص استثمارية في مختلف المجالات. لافتاً إلى حرص الصندوق على بناء علاقات متينة وإيجاد آليات للتعاون البناء مع الحكومة، للمساهمة بفعالية في تحقيق التنمية المستدامة.
وأضاف أن توجيهات القيادة الرشيدة ساهمت في بناء علاقات استراتيجية بين الصندوق وعدد من الدول الإفريقية تميزت بالتعاون المثمر والبناء في المجالات كافة.
وكان الصندوق باشر نشاطه التنموي في القارة الإفريقية عام 1974، ومول مشاريع تنموية في قطاعات اقتصادية متنوعة بقيمة إجمالية بلغت 23 مليار درهم، استفادت منها 39 دولة. (وام)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق