أسرة الفنان شعبان عبد الرحيم تتلقى العزاء غدًا أمام منزله بفيصل

0 تعليق ارسل طباعة

استقرت أسرة الفنان الراحل شعبان عبدالرحيم على إقامة مراسم العزاء غدا الأربعاء، عقب صلاة المغرب بجوار منزل الأسرة شارع الشيشينى متفرع من شارع ترعة المريوطية بجوار مقله شعبولا بفيصل.

وشيع جنازة الفنان شعبان عبد الرحيم اليوم عقب صلاة العصر من مسجد السيدة نفيسة، بحضور عدد من أقاربه وأصدقاءه، وكان أبرزهم الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، والفنان محمد الشقنقيري، والمطرب الشعبي عبد الباسط حمودة.

وتوفي المطرب شعبان عبد الرحيم صباح اليوم الثلاثاء، في مستشفى المعادي العسكري، بعد تعرضه لوعكة صحية شديدة، أدت إلى وفاتته.

وحرص عدد كبير من نجوم الفن والإعلام في مصر والوطن العربي على نعي الفنان الراحل، وكان أبرزهم شيرين رضا، إليسا، مريام فارس، كندة علوش، محمد إمام، سعد الصغير، ريهام سعيد، مصطفى شعبان، أمير طعيمة، ندى بسيوني، وائل الإبراشي وغيرهم.

 شعبان عبدالرحيم يعد مسيرة حافلة بالأعمال المميزة لا تخلو من إعلان مواقفه الداعمة للدولة المصرية والأمة العربية واستقرارهما، ومن بين أهم هذه الأعمال “أنا بكره إسرائيل”، “بحب عمرو موسى”، “مين اللى يلحق سوريا”، “ترامب خلاص اتجنن” والتي غناها بعد قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل، ومؤخرًا أغنية “محمد علي الكداب”.. وغيرها من الأعمال التي جعلت منه مطرب صاحب لون سياسي محبب للجمهور.

مسيرة الفنان الراحل شعبان عبد الرحيم، بدأت عام 1980 من حي الشرابية كمطرب بسيط في الأفراح الشعبية.

أصبح المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم، أشهر مطرب شعبي في العالم العربي، ويكون فيما بعد بطلًا لفيلم “مواطن ومخبر وحرامي” مع صلاح عبد الله، وخالد أبو النجا، وهند صبري.

وشارك في 10 أفلام سينمائية وأكثر من 15 مسلسلًا و7 مسرحيات أبرزها مع الفنان سمير غانم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق