القديمي: خروقات الحوثي في الحديدة تؤكد أنها لا يمكن أن تجنح للسلام

0 تعليق ارسل طباعة

كتب : حضارم نت - متابعات 11/12/2019 06:56:02

حذر وكيل محافظة الحديدة وليد القديمي المجتمع الدولي من خطورة عدم تنفيذ اتفاق ستوكهولم في ظل مخططات حوثية إرهابية ترمي إلى استهداف الممرات الدولية.

وقال القديمي في تصريح لصحيفة «عكاظ» أمس (الثلاثاء): إن عدم تنفيذ اتفاق الحديدة يشكل دعماً لمليشيا الحوثي التي تستغل بقاء الوضع على ما هو عليه في تعزيز تموضعها واستغلال ميناءي الحديدة والصليف لتحقيق مكاسب مادية وتهريب السلاح.

وأضاف: شرحنا في لقاءات طوال اليومين الماضيين مع سفراء الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن خطورة التحركات الحوثية والتصعيد المستمر في الحديدة.

ولفت إلى أن تهديد وزير الدفاع في حكومة الانقلاب محمد العاطفي الأحد الماضي بتنفيذ هجمات إرهابية ضد السفن في الممرات الدولية، وإعلان امتلاك أسلحة متطورة يعتزم قريباً الكشف عنها، بمثابة «صفعة» للمجتمع الدولي، خصوصا الأمم المتحدة.

وأكد أن هذه المليشيا لا يمكن أن تجنح للسلام والاستقرار وإنما لديها مخططات إرهابية، محذرا من أنها تستغل حرص الشرعية والدول الراعية للسلام لالتقاط الأنفاس والشروع في تنفيذ هجمات إرهابية واسعة.

وتصاعدت الأيام الماضية الهجمات الحوثية على مواقع تابعة للشرعية في الحديدة برغم التهدئة الأممية ووجود ضباط مراقبة أمميين بناء على اتفاق السويد الذي لم يتم تنفيذه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق