نواب سابقون وحاليون يعقدون اجتماعات وولائم تحضيراً للانتخابات النيابية القادمة .. ودعوات لمقاطعة فعالياتهم

0 تعليق ارسل طباعة

بدأ نواب سابقون وحاليون عقد اجتماعات و ولائم في مختلف المناطق والمحافظات يعتزمون ترشحهم للانتخابات النيابية القادمة التي من المفترض عقدها في منتصف العام الحالي.

ويحاول نواب حاليون وسابقون او مرشحون لم يحالفهم الحظ كسب ثقة الاردنيين في محافظاتهم ومناطقهم، بُغية التصويت لهم في الانتخابات المقبلة عند خوضهم الانتخابات التي تستحق دستورياً موعدها في العام الحالي.
ويرى مواطنون ان غالبية اعضاء مجلس النواب الحاليين لم يقدموا ما كانت تطلبه منهم دوائرهم الانتخابية، خصوصاً فيما يتعلق بملفات هامة كملف الغاز الاسرائيلي وتمرير قانون ضريبة الدخل وغيرها من القوانين التي وصفت بالمجحفة بحق المواطن.

ومع بدء تلك الدعوات والاجتماعات، تنتشر دعوات مضادة في محافظات الكرك واربد وعجلون تنتشر دعوات شعبية لمقاطعة الولائم والاجتماعات، التي يدعو لها أشخاص، للترويج لبعض الشخصيات المحتمل خوضها الانتخابات النيابية، وخصوصا من النواب السابقين.

ويرجئ الداعون الى المقاطعة اسباب عدم رغبتهم في حضور تلك الاجتماعات ان مجلس النواب الذي سيتم انتخابه هذا العام لن يختلف المجالس التي سبقته، اذ يؤكد مواطنون ان النواب طيلة المجالس السابقة لطالما خيبت ظن القواعد الانتخابية بها، مؤكدين ان العديد من النواب باستناء قلّة كانوا يسعون الى تحقيق مكاسب شخصية من خلال استغلال مواقعهم الوظيفية لتمرير مشاريع لهم.

يذكر ان الانتخابات النيابية من المقرر عقدها في منتصف العام الحالي وذلك بعد صدور الارادة الملكية السامية بحل مجلس النواب بعد انتهاء عمر الدورة العادية الرابعة، وبهذا يكون أتم المجلس 4 سنوات من عمره وفقاً لما ينص عليه الدستور الاردني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق