أمريكا تطالب كندا بإعادة مواطنيها من أعضاء تنظيم داعش المعتقلين

0 تعليق ارسل طباعة

أ ش أ - دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، كندا بصراحة إلى إعادة المواطنين الكنديين الذين انضموا إلى تنظيم داعش الإرهابي والمحتجزين الآن في سوريا.

وقال بومبيو - في مقابلة مع شبكة "سي.بي.سي.نيوز" الكندية، الخميس، على هامش زيارته الرسمية الأولى للبلاد، "نريد من كل دولة أن تستعيد مواطنيها. هذه هي الخطوة الأولى. من الضروري أن يفعلوا ذلك. كل دولة تحتاج إلى تحمل مسؤولية مواطنيها الذين سافروا إلى سوريا وحاربوا بجانب الإرهابيين." وأضاف "لقد كنا واضحين مع الحكومة الكندية. نريدهم أن يعيدوا مواطنيهم".

جاءت تصريحات الدبلوماسي الأمريكي البارز بعد يوم واحد من تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإطلاق سراح مقاتلي داعش المحتجزين إلى أوروبا.

وقال ترامب "نحتجز الآلاف من مقاتلي داعش في الوقت الحالي. وعلى أوروبا أن تأخذهم. وإذا لم تأخذهم أوروبا ، فلن يكون لدي خيار سوى إطلاق سراحهم في البلدان التي أتوا منها. وهي ألمانيا و فرنسا وغيرها من الأماكن".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق