بعد غرق طفل في بالوعة الطالبية.. النيابة تبدأ التحقيق مع مراقب شبكات الصرف بالجيزة

0 تعليق ارسل طباعة

بدأت نيابة العمرانية والطالبية، التحقيق مع مراقب شبكات الصرف الصحي بالجيزة لاتهامه في واقعة غرق طفل في بالوعة أمام نادي الطالبية.

ويواجه المتهم في التحقيقات، التي تجري بإشراف المستشار محمد حسن حنفي المحامي العام والمستشار هشام حاتم رئيس النيابة الكلية تهمة الإهمال الجسيم والتقصير في أداء العمل.

وكانت أجرت نيابة العمرانية، تحقيقات موسعة في غرق طفل في بالوعة صرف صحي أمام نادي الطالبية والتي قررت خلالها حبس مدير شبكات الصرف الصحي بالجيزة وضبط وإحضار مراقب الشبكات.

وقال مدير شبكات الصرف الصحي المتهم في التحقيقات التي جرت بإشراف المستشار هشام حاتم القائم بأعمال المحامي العام لنيابات الطالبية والعمرانية أنهم يتحركون لفحص البلاعات إذا تلقوا بلاغا من احد مسئولي أو موظفي حي العمرانية أو المواطنين واعترف بأنه لا يقوم بعمله المنوط به بالمرور علي البالوعات المنتشرة بالمنطقة التابعة له إلا بتلقي بلاغ.

ولم يتمكن المتهم من تحديد الفترة التي ظلت فيها البالوعة مسرح الواقعة دون غطاء، ووجه له المستشار إبراهيم خلف رئيس نيابة العمرانية تهمة الإهمال الجسيم والتقصير في أداء العمل ما تسبب في مصرع الطفل المجني عليه.

واستمعت النيابة خلال ٤ أيام متواصلة من التحقيقات لأقوال رئيس حي العمرانية وعدد من مديري الإدارات تضمنت المرافق والإنارة والذين أكدوا جميعا عدم خضوع بالوعات الصرف الصحي لاختصاصهم حيث أنها تتبع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي التابعة لوزارة الإسكان.

وأيضا استمعت لأقوال مدير الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، حتي قررت حبس مدير الشبكات لمسئوليته المباشرة واعترافه بالتقصير في عمله، وأشرفت النيابة العامة فور الانتهاء من إجراء المعاينة لمسرح الواقعة علي عملية تغطية البالوعة وإنارة الطريق بعدما تبين أن الشارع كان مظلما ما تسبب في سقط الطفل بالبالوعة.

ولقى الطفل ياسين عماد رواش ٥ سنوات مصرعه غرقا في بالوعة صرف صحي أمام نادي الطالبية الرياضي عقب خروجه مع والدته وشقيقه الأكبر الذي انتهت مباراته وتمكنت فرق الإنقاذ من انتشال جثته بعد ٣ ساعات من البحث.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق