روسيا: القصف الأمريكي بإدلب يهدد الحفاظ على وقف إطلاق النار

0 تعليق ارسل طباعة

أكد مسئول عسكري بوزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، أن الضربة الجوية التي نفذها الجيش الأمريكي في منطقة خفض التصعيد في إدلب، من دون إبلاغ الجانبين الروسي والتركي بها، عرّضت نظام وفق إطلاق النار هناك للخطر.

وقال المسئول، في تصريحات صحفية اليوم، إن القصف الأمريكي على مناطق خفض التصعيد في إدلب يهدد الحفاظ على وقف إطلاق النار هناك، مضيفا أن القصف الأمريكي على منطقة خفض التصعيد بإدلب خلف دمارا وعددا كبيرا من الضحايا، وأن واشنطن لم تبلغ روسيا أو تركيا عزمها قصف منطقة خفض التصعيد بإدلب.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد شنت غارات، مساء أمس السبت، على المنطقة الواقعة بين مستوطنتي معرة مصرين، وكفر هيا في محافظة إدلب، لافتة إلى أن تلك المواقع تتبع لتنظيم (القاعدة)، على حد قولها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق