تشييع جثمان الطفل أدهم "ضحية السوبر" إلى مثواه الأخير بدمياط

0 تعليق ارسل طباعة

شيع عدد من أهالي دمياط جثمان الطفل "أدهم" مشجع الزمالك الذي لقي مصرعه في حادث مروري على طريق الإسكندرية حيث كان بصحبة أسرته متجها لمشاهدة مباراة الأهلي والزمالك ببرج العرب.

وقالت مصادر مقربة من الأسرة لـ"الوطن": "كانت أسرة مسعد الكيكي حريصة دائما على تشجيع ناديهم الزمالك في كافة المباريات حيث اصطحب الأب الذي يعمل مستورد أخشاب أبناءه ليموت طفله الصغير على الفور فيما حرص الأب على تشييع ابنه لمثواه الأخير رغم إصاباته".

ووفقا للمصدر فالأب حضر مشيعا لجثمان ابنه وهو مصاب بإصابات في الرأس والذراع، بينما تعاني ابنته من كسور وكدمات.

وشيع عدد من الأهالي جثمان الطفل أدهم لمثواه الأخير من مسجد البدري، واتشحت صفحات أهالي دمياط بالسواد حزنا على الطفل الصغير وأسرته المكلومة، ونعى أعضاء مجلس النواب الطفل عبر صفحاتهم الرسمية كما نعت صفحة نادي الزمالك الطفل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق