خبير أمني: يجب مواجهة أي استخدام غير آمن للسوشيال ميديا

0 تعليق ارسل طباعة

قال اللواء محمود الرشيدي، مساعد وزير الداخلية للأمن والمعلومات الأسبق، إن كافة المعلومات التي يتم بثها على مواقع التواصل الاجتماعي ليس لها ضابط أو رابط ويجب التفكير قبل مشاركة أي معلومة، موضحًا أننا أصبحنا نعيش في مجتمع افتراضي، بسبب انشغال الأب والأم عن تربية الأبناء، وبدلًا من وجود القدوة حل الموبايل واللاب توب محلهما.

وشدد خلال حواره في برنامج "هنا العاصمة"، الذي يُعرض على شاشة "CBC"، على ضرورة معرفة مصدر كل معلومة يتم تداولها وذلك من أجل الحفاظ على بلدنا، حيث إن مواقع التواصل الاجتماعي تستخدم في إطلاق الحرب المعلوماتية، من خلال القرصنة المعلوماتية.

وتابع: "كل مواطن يستخدم حسابا على مواقع التواصل يتم رصد المعلومات التي يكتبها، لا يمكن أن ينكر أحد قوة وتأثير مواقع التواصل الاجتماعي، في الرأي العام، ولكن يجب أن نحمي أنفسنا من هجمات السوشيال ميديا، ويجب مواجهة أي استخدام غير آمن للسوشيال ميديا".

وأشار مساعد وزير الداخلية للأمن والمعلومات الأسبق، إلى أن خط الدفاع الأول لمواجهة شائعات السوشيال ميديا، نشر الوعي، حيث إن مواقع التواصل الاجتماعي باتت عاملًا مؤثرًا في تشكيل وتكوين وتوجيه الرأي العام وهذا ما حصل خلال السنوات الماضية، حتى إنها أثرت على اتخاذ القرارات العالمية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق