تلاسن بين مندوبي إيران والسعودية في مجلس الأمن الدولي

0 تعليق ارسل طباعة

تبادل مندوبا إيران والسعودية خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول سوريا الاتهامات بدعم الإرهاب، والتسبب بالفوضى والعنف في المنطقة.

وقال المندوب السعودي عبد الله المعلمي، إن "المليشيات الطائفية الإرهابية المدعومة من إيران التي تغلغلت في الأراضي السورية كان لها دور أساسي في الدمار الذي حل بسوريا".

ودعا إلى "إخراج هذه الميليشيات من الأراضي السورية"، متهما إيران بأنها حولت سوريا "من دولة طبيعية تحترم المواثيق والقوانين الدولية وحسن الجوار إلى دولة مارقة".

من جهته، وصف نائب وزير الخارجية الإيراني غلام حسين دهقاني، السلطات السعودية بـ "نظام يقتل الأطفال"، متهما الرياض بأنها تسعى لصرف انتباه مجلس الأمن الدولي عن "جرائمها"، وكذلك بدعم جماعات إرهابية وانتهاك القانون الدولي في اليمن.

بدوره، رفض المندوب السعودي "الاتهامات الكاذبة" من جانب إيران، متهما إياها بدعم الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط وخارجها، ونشر الطائفية في بلدان المنطقة.

قد يهمك ايضا 

مجلس الأمن الدولي يوافق بالإجماع علي تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة "يوناما" في أفغانستان

السعودية والنرويج يوجهان رسالة إلى مجلس الأمن بشأن عُمان

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق