لأول مرة بمطروح.. إجراء عملية رباط صليبي في الركبة لأحد اللاعبين

0 تعليق ارسل طباعة

أجرى الدكتور وليد محمود أخصائي جراحة العظام بمستشفى النجيلة المركزي، والدكتور جمال الشاعر أخصائي التخدير بالمستشفى، أول جراحة قطع رباط صليبي في محافظة مطروح بالمنظار بمستشفى النجيلة المركزي للاعب كرة قدم من مدينة سيوة، وذلك بعد تعرضه لقطع في الرباط الصليبي الأمامي بالركبة خلال لعب مباراة لكرة القدم بإشراف الدكتور محمد علي المتولي مدير مستشفى النجيلة.

وقال الدكتور وليد محمود إنه تم إجراء العملية بدون جراحة، واستخدام وتر ومسامير وتثبيتها بالمنظار.

وأضاف أن هناك نوعين من إصابات تمزق وقطع الرباط الصليبي هما تمزق الرباط الأمامي والخلفي، موضحا أن الرباط الصليبي الأمامي واحد بين 4 أربطة رئيسية وظيفتها أن تحافظ على ثبات واتزان مفصل الركبة وسلامته، وهذه الأربطة هي الرباط الصليبي الأمامي والرباط الصليبي الخلفي والرباط الداخلي والرباط الخارجي للركبة، مضيفاً أن حدوث أي إصابة في هذه الأربطة يؤدي إلى عدم إتزان الركبة.

وأشار إلى أن الرباط الصليبى الأمامى يوجد فى منتصف مفصل الركبة متعامداً مع الرباط الصليبى الخلفى وهو يربط بين أسفل عظمة الفخذ وأعلى عظمة قصبة الساق، وأى إصابة به تؤدى لعدم إتزان الركبة.

ولفت أن إصابة الرباط الصليبي تحدث عندما يتعرض الرباط للشد بقوة أقوى من قدرة الرباط على مقاومة الشد، ومن الممكن أن تحدث الإصابة خلال التحام اللاعب مع الخصم، وفي هذه الحالة تحدث الإصابة نتيجة دوران اللاعب بقوة جسمه الذاتية لحظة الجري أو عند التوقف والدوران المفاجئ.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق