سودانيون يخرجون في مسيرات للمطالبة بحل حزب البشير

0 تعليق ارسل طباعة

خرج آلاف السودانيين في عدد من المدن، الاثنين، في مسيرات تطالب الحكومة الجديدة بحل حزب الرئيس المخلوع عمر البشير، وطالبوا بـ"القصاص للشهداء" الذين قتلوا أثناء الاحتجاجات.

وتجمع المتظاهرون في الخرطوم وأم درمان ومدني والأبيض وبور سودان وزالنجي في وسط إقليم دارفور المضطرب تعبيرا عن دعمهم للحكومة الانتقالية.

رفع المشاركون في مسيرات الخرطوم لافتات تطالب بـ"حل المؤتمر الوطني|، كما طالبوا بـ"القصاص للشهداء" في إشارة إلى الذين قتلوا أثناء أشهر من الاحتجاجات على عهد الرئيس المخلوع.

واندلعت الاحتجاجات ضد البشير، الذي يقبع في سجن بالخرطوم ويخضع للمحاكمة بتهم فساد، في ديسمبر 2018 وسرعان ما توسعت ما أدى الى إطاحته في 11 أبريل الماضي.

وحكم حزب المؤتمر الوطني الإسلامي البلاد لثلاثة عقود منذ عام 1989، عندما وصل البشير إلى السلطة بانقلاب عسكري بمساندة الإسلاميين.

وتزامنت المسيرات، التي نظمها تحالف "الحرية والتغيير" الذي قاد حركة الاحتجاجات ضد حكومة البشير، مع ذكرى انتفاضة السودانيين في 21 أكتوبر 1964 التي أطاحت بحكم الفريق إبراهيم عبود.

ومن المنتظر أن يوجه رئيس الوزراء عبد الله حمدوك كلمة للسودانيين في وقت متأخر الاثنين.

ويدير شؤون السودان مجلس سيادة انتقالي هو خليط من العسكريين والمدنيين، مدته إدارته ثلاث سنوات تجري بعدها انتخابات تنقل السلطة إلى المدنيين وهو المطلب الرئيسي للمحتجين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق