"وثيقة استخباراتية" تكشف معلومات مثيرة عن بوتن

0 تعليق ارسل طباعة

وكالات - أبوظبي

كشف النقاب في معرض أقيم في سان بطرسبورغ عن إفادة صادرة عن جهاز الاستخبارات الروسي "كي. جي. بي." تخص الرئيس الروسي الحالي فلاديمير بوتن، الذي خدم سابقا في الجهاز، وتصفه بأنه "حي الضمير ومنضبط".

وتقول الوثيقة، التي نشرت صور عنها في الصحافة الروسية، الخميس، إن "الرفيق بوتن يطور مستواه الأيديولوجي والسياسي بصورة مستمرة، وهو يشارك بحيوية في دورات الحزب".

وكتبت استمارة التقييم بين نهاية السبعينيات وبداية الثمانينيات، وهي معروضة في معرض لوثائق رفعت السرية عنها يستمر حتى 20 ديسمبر في معهد الارشيف الحكومي للوثائق التاريخية والسياسية في سان بطرسبورغ، وفق ما قال لفرانس برس مدير المعهد، فلاديمير تارادين.

ووفقا لهذه الوثيقة، فإن الشاب بوتن، المنتمي إلى "الشبيبة الشيوعية منذ 1975"، حاز على "تهنئة رؤسائه" في جهاز الاستخبارات بفضل "تنظيمه الجيد لعمله ونتائجه".

ويعود النص المكتوب على آلة كاتبة إلى أرشيف الحزب الشيوعي المحلي، وهو يشير أيضاً إلى النجاحات الرياضية لفلاديمير بوتن، الذي فاز في عام 1976 ببطولة لرياضة الجودو في مدينة سان بطرسبورغ المعروفة بلنينغراد خلال الحقبة السوفيتية.

وولد بوتن (67 عاما) في هذه المدينة عام 1952، وقد انضم إلى صفوف الـ"كي. جي. بي." في نهاية السبعينيات بعد حصوله على شهادة في القانون.

وعمل في ألمانيا الشرقية حتى تفكك الاتحاد السوفيتي في بداية التسعينيات، قبل أن يلتحق ببلدية سان بطرسبورغ ويدير لاحقا جهاز "إف. إس. بي"، وريث "كي. جي. بي"، وقد أعقب ذلك ارتقاءه ووصوله عام 1999 إلى رئاسة الحكومة ثم إلى الرئاسة عام 2000.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق