«المصري اليوم» تفوز بجائزة النادي الإعلامي للتميز الصحفي

0 تعليق ارسل طباعة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فازت «المصرى اليوم» بجائزة التميز الصحفى، التي أعلن عنها النادى الإعلامى أمس الأول، وحصلت الزميلة «غادة محمد الشريف» على المركز الثانى بالجائزة، عن تحقيقها المنشور بعنوان: «نساء على قوائم الانتظار.. الإجهاض علينا حق»، ورأت لجنة التحكيم في حيثيات الفوز بالجائزة أن التحقيق ناقش قضية حساسة ذات طابع إنسانى، وبشكل استقصائى، ملتزما بالمعايير المهنية، المتمثلة في الدقة والتوازن والحياد.

فيما فاز بالجائزة الأولى «أحمد العميد»، من جريدة «الوطن»، عن سلسلة موضوعات نشرت بعنوان «الوطن على جبهات الحرب في سوريا». ورأت اللجنة أن العمل يعكس جرأة ميدانية، واستطاع تقديم صورة موضوعية لتفاعلات الصراع في بيئة خطرة.

وفازت بالمركز الثالث «مها صلاح الدين» عن تحقيقها «طلب رسمى.. كيف تُسلم مواقع التواصل الاجتماعى بياناتك لحكومات العالم؟»، والمنشور على موقع «مصراوى». وفيه استطاعت الزميلة توظيف تقنيات «المالتيميديا» والجمع بين أساليب صحافة البيانات، والمقابلات المرئية، وتقنيات العرض الإلكترونى، لعرض قضية متشابكة ذات أهمية وأبعاد دولية.

وقد اختارت لجنة التحكيم الأعمال الثلاثة من بين مئات المشاركات، في إطار اهتمام لافت بالمشاركات للعام الثالث على التوالى.

وأكدت اللجنة اعتزازها بالتزام الأعمال الفائزة بالمعايير والقواعد المنصوص عليها في «دليل الإرشادات التحريرية للصحفيين المصريين»، الذي أصدره النادى الإعلامى عام 2015، ونظم عشرات الدورات التدريبية لمئات الصحفيين المصريين من وسائل إعلام مختلفة، لتعزيز مهاراتهم وتقوية التزامهم بالمبادئ الواردة فيه.

ومن المقرر أن يتم تكريم الفائزين خلال حفل النادى المقرر إقامته على هامش منتدى إعلام مصر يوم 4 نوفمبر المقبل.

الكاتب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق