المحكمة الثورية بطهران تستدعي نائبًا بارزًا بعدما تحدث عن الفساد في إيران

0 تعليق ارسل طباعة

أعلن عضو البرلمان الإيراني والقيادي البارز في التيار الإصلاحي محمود صادقي، أنه تلقى رسالة استدعاء من قبل المحكمة الثورية بطهران، للتحقيق معه بتهمة التحريض على النظام، بعدما كشف في خطاب له عن حجم الفساد في إيران.

وقال صادقي لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسناء“ في وقت متأخر من مساء الخميس، إنه ”ستعقد جلسة يوم السبت، إثر شكوى رفعها مكتب شؤون الإعلام والثقافة في مكتب الادعاء العام بطهران، ضدي“.

وكان النائب الذي يمثل أهالي العاصمة طهران، تحدث في خطابه أمام طلاب جامعيين، عن الفساد في الجمهورية الإيرانية، وأشار إلى دور القضاء في نشر الفساد.

وأعلن المدعي العام في إيران محمد جعفر منتظري، الخميس، عن إزاحة ستة من القضاة في البلاد خلال الأسبوعين الماضيين بتهمة تورطهم في قضايا فساد، مشيراً إلى وجود 10 ملفات ضد مجموعة من القضاة معلقة أمام المحكمة العليا.

وفي منتصف أكتوبر الماضي، أكد أحمد توكلي، عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران (أحد أجهزة الحكم في البلاد)، استشراء الفساد في مؤسسات النظام والحكومة في البلاد، معتبراً أن ”هذا الفساد بات يهدد النظام“.

وقال توكلي وهو من الشخصيات السياسية المتشددة في حديث لموقع ”ألف نيوز“، إن ”مدى الفساد في المؤسسات الحكومية الإيرانية لا يمكن تخيله، وإذا لم نحاربه سوف يهدد النظام واستمراره“.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق