فرنسا من أكثر الدول استهلاكا للمضادات الحيوية

0 تعليق ارسل طباعة

كشف تقرير أصدرته وكالة الصحة العامة الفرنسية أن فرنسا ثالث أكثر الدول الأوروبية استهلاكا للمضادات الحيوية دون وصفة طبية، بعد اليونان وقبرص.

وذكر التقرير أن خطر مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية سيكون أكثر فتكًا من السرطان بحلول عام 2050.

وصدر التقرير بمناسبة الأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية (18-24 نوفمبر 2019).

وحذر من انتشار مقاومة مضادات الميكروبات للعقاقير، موضحًا أن بعض البكتيريا تصبح في نهاية المطاف مقاومة للعلاج، الأمر الذي يعد تهديدًا كبيرًا على الصحة العالمية، وبحلول عام 2050 سيكون هذا التهديد أشد خطورة من السرطان، بحسب محطة "فرانس إنفو" التلفزيونية الفرنسية.

ووفقا لتقدير وكالة الصحة العامة في فرنسا، فإن المضادات الحيوية التي تستخدم في جميع المدن الفرنسية خارج المستشفيات تبلغ نسبتها 93% من إجمالي الاستهلاك، معتمدة على مؤشرين؛ عدد الجرعات المستهلكة وعدد الوصفات الطبية.

وكان استهلاك المضادات الحيوية في المدن خلال عام 2018 بلغ 22.5 جرعة لكل 1000 نسمة في اليوم، مقارنة مع 22.7 في عام 2009.

ووفقًا للتقرير، فإن هولندا تستهلك المضادات الحيوية ثلاث مرات أقل من فرنسا.

من جانبه، قال مدير قسم الأمراض المعدية بهيئة الصحة العامة في فرنسا، فرانسو برونو كوينارد إن "أفضل بلد أداء في استهلاك المضادات الحيوية في أوروبا هي هولندا بمعدل 9.7 جرعة لكل ألف نسمة يوميا، لكن المعدل الأوروبي بلغ 19.8 جرعة لكل 1000 نسمة يوميا".

وتابع: "يمكن للرعاية الصحية في فرنسا توفير 400 مليون يورو سنويا، إذا أصبح الاستهلاك الفرنسي للمضادات الحيوية هو نفس استهلاك هولندا".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق