شباب وأطفال وعائلات.. منتخب مصر الأولمبي يجمع كل الفئات في المدرجات

0 تعليق ارسل طباعة

نجح منتخب مصر الأولمبي في خطف البطاقة الثانية للقارة الأفريقية في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، بعد وصوله للمباراة النهائية لكأس أمم أفريقيا تحت 23 سنة، على حساب جنوب أفريقيا بـ ثلاثية نظيفة.

مشاركة مصر في أولمبياد طوكيو 2020 هي المرة الـ 12 في تاريخه، إذ كانت آخر مشاركة له في أولمبياد لندن 2012، حين نجح محمد صلاح وزملاؤه بالوصول لربع نهائي البطولة.

مشاهد رائعة ظهرت بالأمس من مدرجات ستاد القاهرة، الذي استضاف عشرات الآلاف من الجماهير، وصل عددهم إلى حوالي 70 ألفا، ذهبوا جميعا من أجل الالتفاف حول شباب المنتخب الأولمبي ودعمه حتى يصل لهدفه ويضمن السفر لطوكيو.

0de2f73afd.jpg

e37f656a1a.jpg

8f4374c70f.jpg

5441c0cf02.jpg

2bceab8a7b.jpg

ومن أهم ما يميز مباراة الفراعنة وجنوب أفريقيا أمس، ليس الفوز فقط، بل أيضا التوافد الجماهيري الضخم، الذي دون شك منح اللاعبين دفعة إضافية لتحقيق هذا الإنجاز الغائب منذ 8 سنوات.

دخل عشرات الآلاف من الجماهير المصرية للمدرجات تاركين كل هموهم بالخارج، حاملين الأعلام وأدوات ومزامير التشجيع، متمنين 90 دقيقة من المتعة تتوج بالفرح في نهايتها، ليخرجوا ببطاقة التأهل لأولمبياد طوكيو 2020، ويبدأوا في الاستعداد لها من الآن.

9f02c90433.jpg

f644dce33b.jpg

2a94f48734.jpg

2b4fb05c48.jpg

cd743a5f2c.jpg

وساند المنتخب الأولمبي من المدرجات، بروح وإصرار، آلاف شباب الذين لم يصمتوا عن التشجيع والهتافات لحظة واحدة، أو البنات والأطفال الذين زينوا وجوههم بعلم مصر، وفعلا لم يعودوا إلى منازلهم خائبين.

والملفت أيضا في من حضر المباراة في ستاد القاهرة، تواجد كثير من العائلات التي قررت أن تدعم منتخب بلادها وهم ملتفون حول المستطيل الأخضر، إذ فضل كثير من الآباء أن يصطحبوا زوجاتهم وأطفالهم إلى الاستاد للوقوف بجانب الفراعنة حتى يصلوا إلى النهائي ويخطفوا بطاقة أولمبياد طوكيو 2020.

485363ee35.jpg

36167be530.jpg

03f737b467.jpg

23d465206a.jpg

86f55669e1.jpg

04346c37a3.jpg

وظهر في المدرجات أيضا كل العلامات التي تنبذ التعصب، إذ تجاور شعارا الأهلي والزمالك، حيث تخلى كل شخص عن النزاعات الفردية وانتبه فقط للمنتخب الوطني وحلم التأهل للأولمبياد.

وتأهل منتخب مصر الأولمبي إلى نهائي بطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة، بالفوز على فريق جنوب افريقيا بنتيجة 2-0 خلال اللقاء الذي أقيم مساء اليوم في إطار نصف نهائي البطولة على ملعب ستاد القاهرة.

e65916a7e8.jpg

8f5a1e6388.jpg

5d79bed461.jpg

وخط سير المباراة كان هادئا في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين، بعدما قدم المنتخب الوطني خلاله أداء متوازنا مع التحفظ الدفاعي وعدم الاندفاع الهجومي.

وفي الشوط الثاني، انقلب الوضع، وهاجم عناصر المنتخب الوطني بكامل خطوطه، ونجح في إحراز 3 أهداف.

جاء الهدف الأول في الدقيقة 57 بعدما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح المنتخب الوطني سددها رمضان صبحي محرزًا الهدف الأول.

وفي الدقيقة 84 جاء الهدف الثاني بعدما اخترق عبدالرحمن مجدي دفاعات جنوب أفريقيا وسدد في المرمى. 

أما الهدف الثالث، فجاء في الدقيقة 89، من تسديدة لعبدالرحمن مجدي من خارج المنطقة، إذ فشل حارس "الأولاد" في التصدي لها وسكنت شباكه.

وينتظر منتخب مصر نظيره كوت ديفوار في النهائي من أجل الفوز بكأس أمم أفريقيا إلا أن الفراعنة صعدوا إلى طوكيو 2020.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق