طرق الموت والمستشفيات.. صداع في رأس محافظ سوهاج الجديد

0 تعليق ارسل طباعة

يواجه اللواء طارق الفقي، محافظ سوهاج الجديد، عدة مشكلات مزمنة وملفات شائكة تنتظر وضع خطط وحلول لمعالجتها، حتى يشعر المواطن السوهاجى بتغيير ملموس على أرض الواقع.

وعقب تولى محافظ سوهاج مهام منصبه الجديد، رصدت «البوابة» مطالب المواطنين من «الفقي»، حيث قال عبدالرحمن عبدالراضي، من أهالى المحافظة، إن هناك عدة مشكلات تعانى منها محافظة سوهاج وعلى رأسها تردى حالة الطرق الرئيسية والفرعية بالقرى والمدن، والتى لم يقدم أى محافظ سابق حلولا لمعالجتها، مؤكدًا أن طرق سوهاج تشهد نزيفا مستمرا على الأسفلت، حتى أصبح البعض يطلق على طرق المحافظة «طرق الموت».

وأضاف، أن ثانى الملفات التى تؤرق الأهالى هى عشوائية مركبات التوك توك على الطرق السريعة، وعدم ترخيصها وفرضهم تعريفة مبالغ فيها على المواطنين دون تدخل من إدارة المرور، وأيضا من أبرز المشكلات التى تعانى منها القرى والمدن انتشار أكوام القمامة، وتدنى مستوى النظافة بشكل عام لعدم اهتمام رؤساء المدن والقرى بها إلا خلال زيارات الوزراء والمسئولين فقط.

وأشار «عبدالراضي» إلى أن قطاع الصحة بمحافظة سوهاج وبالتحديد في مركز طهطا، يعانى من الإهمال الشديد، مؤكدًا أن معظم المستشفيات المركزية وحتى العامة تعانى نقصا دائم في الأدوية وعدم توافر الأطباء المتخصصين وانصراف الأطباء أثناء العمل للذهاب إلى المستشفيات والعيادات الخاصة.

وفى نفس السياق، قال أحمد عطا الكريم، صاحب محل تجاري، إنه متفائل بتعيين اللواء طارق الفقي، مدير الإدارة العامة للأمن المركزى بوزارة الداخلية، محافظا لسوهاج، لأن أهالى المحافظة بحاجة إلى مسئول حازم لمواجهة جميع المتجاوزين والمتعدين على أرصفة الشوارع وحائزى الأسلحة النارية والبيضاء، ومراقبة الجهاز الإدارى بالمحافظة وتكثيف الزيارات المفاجئة دون موكب أو حراسة خاصة.

وقال عبدالعال رشوان، من أهالى مركز طهطا، إن سوهاج لم تحظ بمحافظ يهتم بالتواصل مع الشباب ليستمع إلى وجهة نظرهم وسماع شكاواهم، وأنه يتطلع ليكون اللواء طارق الفقي، صاحب نظرة مختلفة ويعمل على التواصل بنفسه مع الشباب من خلال لقاء يتكرر كل أسبوعين بأحد مراكز الشباب بالقرى والمدن، وعدم الاعتماد على البيانات التى يتلقاها من رؤساء المدن والقرى.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق