بريطانيا تعتذر عن استقبال نتنياهو في لندن وماكرون وميركل يرفضان لقاءه

0 تعليق ارسل طباعة

ذكرت وسائل إعلام العدو أن رئيس حكومة تصريف الأعمال في الكيان الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أجبر على إلغاء زيارته إلى لندن لحضور قمة الناتو بعد اعتذار بريطانيا عن استقباله لأسباب لوجستية.

ونقلت “القناة 13” العبرية عن مسؤول صهيوني رفيع، الاثنين، أن نتنياهو لن يزور لندن الثلاثاء، حيث كان يخطط لعقد لقاء مع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، على هامش قمة الناتو.

وتم إلغاء الزيارة بعد أن قالت الحكومة البريطانية، حسب المصدر، إنها غير قادرة على استقبال رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بسبب إبلاغه المتأخر المملكة المتحدة برغبته في زيارة البلاد، في الوقت الذي كان عليها تنظيم مشاركة زعماء 29 دولة عضو بالحلف في القمة.

وأكد مسؤولون شاركوا في التخطيط لزيارة نتنياهو في حديث لصحيفة “هآرتس” أن الرحلة ألغيت بسبب “مشاكل لوجستية”، حيث أبلغ فريق رئيس الوزراء الإسرائيلي المنظمين بشكل متأخر جدا.

كما نقلت الصحيفة عن مصادر أخرى أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، لم يردا على المحاولات الدبلوماسية من قبل الكيان الإسرائيلي لتنظيم لقاء لنتنياهو معهما.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه المرة هي الثانية خلال الأشهر الأخيرة عندما يخطط نتنياهو لزيارة بإبلاغ متأخر إلى بريطانيا لعقد لقاء من مسؤولين أمريكيين، ما يتطلب تحضيرات مناسبة من قبل أجهزة الأمن البريطانية، التي تواجه خطرا متزايدا من الإرهاب، حيث سبق أن التقى في لندن بشهر سبتمبر الماضي وزير الحرب الأمريكي، مارك إسبر.

ومن المتوقع أن يجري نتنياهو لقاء مع بومبيو في وقت لاحق من الأسبوع بمدينة لشبونة البرتغالية.

المصدر: اعلام العدو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق