نقل سياسي تركي معارض مسجون إلى المستشفى

0 تعليق ارسل طباعة

نقل المعارض التركي المسجون صلاح الدين دميرطاش، زعيم حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد في تركيا، إلى المستشفى بعد أيام من تعرضه لوعكة صحية.

وأكد حزب الشعوب الديمقراطي، الاثنين، نقل دميرطاش إلى المستشفى، بعد أن قام اثنان من المشرعين عن الحزب بزيارته في السجن.

من جهتها، أشارت أخت السياسي المعارض ومحاميته، أيغول دميرطاش، إلى أن السلطات لم تنقل صلاح الدين دميرطاش إلى المستشفى على الفور، على الرغم من فقدانه للوعي يوم 26 نوفمبر الماضي، وذلك بعد شعوره بالوجع في الصدر وصعوبة التنفس.

وأعلن المدعي العام في محافظة أدرنة غربي البلاد، حيث يحتجز دميرطاش، أن الفحوصات الطبية الأولية التي أجريت الأسبوع الماضي لم تكشف عن أي مشاكل صحية للسياسي. واتخذ قرار بإجراء فحوصات طبية معمقة له.

يذكر أن صلاح الدين دميرطاش يقبع في السجن منذ أكثر من 3 سنوات، حيث يواجه عدة تهم، بما فيها تهم الإرهاب، إذ تعتقد السلطات التركية بأنه على صلة بحزب العمال الكردستاني، المدرج على قائمة الإرهاب في تركيا.

ويرفض السياسي، الذي يقود ثاني أكبر حزب معارض في البلاد، التهم الموجهة إليه.

المصدر: وكالات

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق