«ملقوش حد يستلمه».. نكشف عن اللحظات الأخيرة في حياة شعبان عبدالرحيم

0 تعليق ارسل طباعة

«ملقوش حد يستلمه» نكشف عن اللحظات الأخيرة في حياة شعبان عبدالرحيم
 
توفي المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم ، في الثامنة من صباح اليوم الثلاثاء، داخل مستشفى المعادي العسكري، بعد أقل من 10 ساعات من تدهور حالته بطريقة مفاجئة.

وقال مصدر من داخل المستشفى إنَّ الحالة الصحية لـ شعبان عبد الرحيم تدهورت في الساعات الأولى من الصباح، بعد أن دخل المستشفى مساء أمس بعد مروره بوعكة صحية خطيرة، وتمَّ إدخاله غرفة الإنعاش في محاولة لإنقاذه، لكن صعدت روحه إلى بارئها.

وأضاف المصدر أنَّ الفنان الشعبي دخل المستشفى ومر عبر الاستقبال دون وجود أحد معه على الإطلاق، وأنّه لم يكن معه أحد من أبنائه أو أسرته عقب الوفاة، وبحثت الإدارة عن أحدهم لاستلام الجثمان بعد إتمام الإجراءات القانونية المطلوبة لمثل هذه الحالات ودفع الرسوم المالية المقررة.

وبعد ساعات قليلة من الوفاة وصلت الإدارة إلى الأسرة وأخبرتهم بالخبر، وستعلن الأسرة موعد الجنازة وباقي تفاصيلها وموعد العزاء لاحقاً.

وانتهت المسيرة الغنائية الشعبية لشعبان عن عمر ناهز 62 عاماً قدَّم خلالها عدداً من الأغنيات التي أحبها الشارع المصري أهمها «أنا بكره إسرائيل» وقدَّم في التمثيل 34 عملاً بين السينما والمسرح والتلفزيون وكان آخرها مسرحية «سيبوني أغني» مع سمير غانم، وقدَّم بطولات مطلقة منها فيلمه «فلاح في الكونجرس».

وتعامل شعبان عبد الرحيم في معظم كلمات أغانيه مع الشاعر الغنائي إسلام خليل.

هذا الخبر منقول من : الدستور

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق