ما هي آليات الوقاية من إشعاعات الهاتف المحمول؟

0 تعليق ارسل طباعة

أصبحت الهواتف الجوالة جزءاً لا يتجزأ من حياتنا، ولذلك من الضروري اتخاذ العديد من التدابير الوقائية للحماية من مخاطر الإشعاعات الناتجة عنها.

وفي السياق، ذكر خبراء المكتب الاتحادي للحماية من مخاطر الإشعاع أن أولى “هذه التدابير هو عدم استعمال الهاتف الجوال في الأماكن، التي تضعف فيها الشبكة، إذ كلما ضعفت شبكة الهاتف، زادت الحاجة لتشغيل الهاتف بشكل أقوى”.

ولذلك، فقد لفت الخبراء إلى أنه “يفضل تجنب إجراء المكالمات الهاتفية في حال الاستقبال السيئ في القطارات أو المترو أو السيارات على سبيل المثال، التي لا تحتوي على هوائي خارجي، بالإضافة إلى الأماكن، التي لا تتوفر فيها الخدمة بشكل جيد”.

وبحسب الخبراء، فإنّه “من الضروري قبل شراء الهاتف، التحقق مما يعرف بقيمة معدل الامتصاص النوعي (SAR)، وهو مقياس الطاقة عالية التردد، التي يتم امتصاصها بواسطة أنسجة الجسم عند استخدام الهواتف الجوالة. ومن المعروف أن الحد الأقصى المسموح به هو 2 وات لكل كيلوغرام”.

وأكد الخبراء أنه “من الجيد إبعاد الهاتف عن الأذن قدر الإمكان، حيث تتناقص كثافة الحقول الكهرومغناطيسية بسرعة مع بُعد المسافة”، داعين إلى “إجراء المكالمات باستخدام سماعات الرأس أو عن طريق التحدث الحر”.

المصدر: اخبار الان

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق