صور وغنوة وكتاب.. شعبان عبدالرحيم وعمرو موسى.. علاقة عمرها 19 عاما

0 تعليق ارسل طباعة

أحبه وجعل البسطاء يتغنون باسمه، لا تقف سيرته عند القنوات الرسمية، فتتعالى أصوات سماعات الأفراح بذكره، ليتوغل عمرو موسى في الإطار الشعبي بفضل شعبان عبدالرحيم، الذي غنى له "بحب عمرو موسى وبكره إسرائيل" لتكون سببًا في علاقة ود جمعتهما لينعاه وزير خارجية مصر الأسبق عقب وفاته اليوم.

أهداه موسى "كتابيه" بإهداء خاص ورشحه "شعبولا" في الانتخابات

قبل 19 عاما، طرح الفنان الشعبي شعبان عبدالرحيم، أغنيته "أنا بكره إسرائيل"، باكورة أغنياته الشعبية التي كان لها الفضل في ذياع صيته خارج مصر لتعبيره بطريقته الغنائية "الغريبة" والكلمات البسيطة عن مشاعر العالم العربي تجاه جيش الاحتلال، تزامنًا مع استشهاد محمد الدرة، وتطور الاشتباكات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، داعمًا بها الشعب الفلسطيني لتحدث ضجّة، واعتبرها "شعبولا" صرخة معبرة عما يريده شعوب العالم العربي، حيث كانت أحد وسائل التعبير.

"بحب عمرو موسى وبكره إسرائيل"، كانت إحدى جمل الأغنية، حيث كان يشغل "موسى"، منصب وزير خارجية مصر حينها، وفي عام 2017 كان رد "موسى" على "شعبولا" بإهدائه نسخة من كتابة "كتابيه" مدونًا في إهدائه: "إلى المطرب الشعبي الشهير.. أخًا عزيزًا وصديقًا وفيًا.. أهدي (كتابيه)".

68781b1836.jpg

وما بين سنوات الأغنية والكتاب، نشأت علاقة ود جمعت المطرب الشعبي بالدبلوماسي الاشهر، تحدث عنها الأخير في لقاء تلفزيوني بأنه تفاجأ بانتشار الأغنية التي صارت "تتغنى في الأفراح والقرى وبيترقص عليها"، مشيرا أنه لم يلتق بـ"شعبولا" أبدًا طوال شغله لذلك المنصب، حتى قابله حينما أصبح أمينًا عامًا لجامعة الدول العربية في حفل كانت تقيمه سفارة المغرب "وسلمنا وعزيته أما حد عنده توفي وبقت في علاقة ود فقط".

be2cdb8aef.jpg

رغم أن أحد أصدقاء "موسى"، كان يعتبر الأغنية سببًا في إخراج عمرو موسى من منصبه كوزير للخارجية أنذاك، إلا أن الدبلوماسي المصري، ذكر في كتابه حبه للاحتفاء به من خلالها، فحينما يغادر إلى أي دولة خارج البلاد ويراه أحدهم قبل أن يُسلّم عليه يقول له "أنا بحب عمرو موسى وبكره إسرائيل".

ولم يقل "شعبولا" احتفاءً بتلك الأغنية التي كانت "وش الخير" عليه وذياع صيته، وزاد بإهداء "موسى" له كتابه "كتابيه" قبل عامين رغم أن "عبدالرحيم" لا يقرأ، ولكنه يعتبره أهم مقتنياته، حيث هاتفه "موسى" وطلب منه أن يزوره في مكتبه وأهداه الكتاب وجلسا قرابة النصف ساعة سويًا "مبعرفش أقرا بس كفاية أنه فيه صورته"، حسب حديث تلفزيوني لشعبان عبدالرحيم، ذكر فيه كذلك أن شقته بها صورا عديدة لعمرو موسى، وأنه صوّت له في الانتخابات الرئاسية 2012، ولم ينس له "شعبولا" قدومه إلى منزله في منطقة المريوطية بمحافظة الجيزة لتعزيته في وفاة زوجته، ويهاتفه من حين لآخر للاطمئنان عليه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق