السيسى يؤكد لوزير دفاع الجبل الأسود ضرورة معالجة الجذور الرئيسية للإرهاب

0 تعليق ارسل طباعة

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بريدراج بوسكوفيتش، وزير دفاع جمهورية الجبل الأسود، وذلك بحضور الفريق أول محمد زكى وزير الدفاع والإنتاج الحربى.

 

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس رحب بزيارة وزير دفاع الجبل الأسود إلى مصر، والتي تعد الأولى من نوعها، طالباً نقل تحياته لرئيس جمهورية الجبل الأسود، ومؤكداً حرص مصر على دفع أوجه التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات، والتطلع لأن تدشن الزيارة الحالية لمسئول الجبل الأسود علاقات تعاون مثمرة بين البلدين في مجال التعاون العسكري.

 

من جانبه، نقل "بوسكوفيتش" تحيات رئيس جمهورية الجبل الأسود للرئيس، معرباً عن حرص بلاده على تعزيز أواصر التعاون الثنائى مع مصر، لا سيما فى ظل دورها المحورى فى إرساء دعائم الأمن والاستقرار فى الشرق الأوسط ومنطقة البحر المتوسط، ونجاحها تحت قيادة السيد الرئيس فى أن تصبح نموذجاً ملهماً يحتذى به فى منطقة تعانى من الأزمات والاضطرابات، رغم ما تفرضه تلك الأزمات من تحديات وتداعيات مختلفة لضبط الحدود ومكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

 

وأضاف المتحدث الرسمى أن اللقاء شهد التباحث حول سبل تعزيز التعاون الثنائى العسكرى بين البلدين، بما فى ذلك التدريبات المشتركة وتبادل الخبرات.

 

كما تم استعراض عدد من القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك، خاصةً مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية عبر المتوسط، حيث أوضح الرئيس الأعباء التي تتحملها مصر وما حققته من نجاحات في التعامل مع هاتين الظاهرتين، فضلاً عن استضافتها لملايين اللاجئين على أراضيها، وذلك بالتوازي مع جهودها لدفع جهود التنمية والإصلاح الاقتصادي، مؤكداً ضرورة معالجة الجذور الرئيسية للإرهاب والهجرة غير الشرعية، من خلال التوصل لحلول سياسية للأزمات التى تشهدها دول المنطقة وإعادة الاستقرار والأمن إليها، بالإضافة إلى دفع جهود التنمية في منطقة جنوب المتوسط ودول القارة الأفريقية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق