العثور على 40 نوعًا جديدًا من الأسماك في بحيرة أفريقية

0 تعليق ارسل طباعة

عالم البحار واسع ومليء بالغموض والمفاجآت، وحتى وقتنا هذا، هناك أكثر من 34 ألف نوع معروف من الأسماك حول العالم، ولكن مؤخرًا توصل باحثون إلى أنواع جديدة يشهدونها لأول مرة.

اكتشف فريق عالمي ومتنوع من الباحثين بقيادة جوانا ماير، عالمة الأحياء التطورية من جامعة كامبريدج، عشرات الأنواع الجديدة من أسماك البحيرات العذبة في بحيرة "مويرو" الأفريقية، والتي تمتد بين زامبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

ووفقًا لمجلة "ميديكال نيوز توداي"، عثر الباحثون على ما يصل إلى 40 نوعًا جديدًا من الأسماك في البحيرة التي وصفوها بأنها "الأكثر تنوعًا في الأسماك"، وقالوا: "لقد عثرنا على أنواع جديدة من الأسماك ذات تنوع بيئي، لم يسبق وأن صادفناها".

وأشار الباحثون إلى أن هذه الأسماك تنتمي لفصيلة تدعى الـ"بلطيات"، وهي فصيلة تتميز بتنوع كبير من الأسماك، ويعيش معظمها في المياه العذبة، ولم يلاحظ الباحثون نفس التنوع في بحيرة "بانغويلو" في زامبيا.

وبالإضافة إلى التنوع في الأسماك نفسها، لاحظ الباحثون أن هذه الأنواع تتميز بتكيف هائل مع مختلف الموارد الغذائية المتاحة في بحيرة "مويرو"، حيث لاحظوا أن بعضها يتغذى على يرقات الحشرات، بينما يتغذى البعض الآخر على العوالق الحيوانية أو الطحالب.

ولاحظ الخبراء أيضًا أن بعض الأسماك المُكتشفة، مفترسة وذات أسنان كبيرة، كما أوضحوا أن معظم الأنواع المُكتشفة في البحيرة، هجينة، أي أنها نتاج تكاثر سلالتين مختلفتين من الأسماك.

واكتشف الخبراء أن الأسماك الإناث هي المسؤولة عن حدوث هذا التنوع، حيث كشفت اختباراتهم على أسماك الـ"بلطيات"، أن الإناث من نوع واحد تختار التزاوج مع ذكور من نوع مختلف، وذلك من خلال الانجذاب إذا كان شكلهم ولونهم مشابهين لذكور بني جنسهن.

إلا أن الباحثين وجدوا أن ذلك الانجذاب يكون نتيجة ضعف الرؤية، حيث يصعب على أنثى فصيلة البلطيات التمييز بين ذكور بني جنسها وأولئك الذين ينتمون لأنواع أخرى.

كما أشاروا إلى أن هذا التزاوج أنتج سلالات متنوعة وتجمع بين الصفات الوراثية لكلا النوعين الأساسيين.

وتعتقد "ماير" وفريقها أن تلك العملية حدثت منذ حوالي مليون عام، عند تشكل بحيرة "مويرو"، حيث أوضحت أنه عندما تشكلت البحيرة، جمعت سلالات البلطيات من الكونغو وزامبيزي، كما أشارت إلى أنه يبدو أن المياه كانت عكرة في الوقت الذي تشكلت فيه البحيرة، مما أدى إلى ضعف الرؤية لدى الإناث.

لمزيد من اختيار المحرر:

خلال جلسة تصوير لها في الباهاما.. قرش يهاجم نجمة إنستغرام "كاترينا زاروتسكي" (صور)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق