علي جمعة: الاحتفال بميلاد السيد المسيح جائز شرعاً.. فيديو

0 تعليق ارسل طباعة

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن البعض يعترض على الاحتفال بالسنة الميلادية الجديدة بحجة أن سيدنا النبي لم يفعل ذلك .

ورد علي جمعة، على هؤلاء، بأن الاحتفال بميلاد المسيح وهذا المسيح مننا ولا يدخل الإنسان الإسلام إلا إذا شهد أن عيسى نبى الله وروح الله، ولو تكلم أحد المسلمين عن السيدة مريم يخرج من الإسلام وهكذا لو أنكر سيدنا عيسى لأن هذا معلوم من الدين بالضرورة.

وأشار إلى أن الرسول لما دخل المدينة فوجد اليهود صيام، فسأل عن صومهم فقالوا هذا يوم نجا الله فيه موسى، فصامه وأمر أصحابه بصيامه وقال نحن أولى بموسى منهم، ولم يقل أن هذا العمل غير إسلامي.

وتابع: هؤلاء أمرهم مضحك لأنهم يتعاملون بالقرآن من أجل أن يضرب بعضهم بعضا، فيقول أحدهم بالحرمة ويأتي بالآيات التي تدل على ذلك وأخر يقول بغير ذلك ويأتي بالآيات التي تثبت قوله فيضربون القرآن بعضه بعضا بدون علم ودراية.

وأكد أنه يجوز الاحتفال بميلاد السيد المسيح وهو احتفال إسلامي لأنه أنار الدنيا وهذه عقيدة الإسلام والمسلمين التي لا تنكر أحدا فالمسلم الحقيقي ليست عنده مشكلة ولكن المشكلة تكمن في فهم الآخرين.

حكم شراء شجرة الكريسماس

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، إن شراء شجرة الكريسماس جائز، كون صناعة شجرة الكريسماس وتداولها هو نوع من الثقافة التى تؤخذ بالعرف، كما أن الاحتفال بمولد المسيح عيسى -عليه السلام- مشروع، خاصة أن الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- كان يفرح بالأنبياء -عليهم السلام-.

وأضاف مفتي الجمهورية السابق، في فتوى له، أن التشبه المنهى عنه فى حديث من تشبه بقوم فهو منهم، هو التشبه الذى يحدث اللبس، فإن لم يحدث اللبس فخلق الله أمة واحدة، حيث إن هناك أمة الدعوة وهم جميع العالم، وأمة الإجابة وهم المسلمون.

وأكد عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، أن القول بعدم مشروعية الاحتفال بالسيد المسيح عيسى عليه السلام- يخالف الإسلام، ومن يقولون بعدم تهنئة المسيحيين بعيد الميلاد يشوهون الدين، ويحاولون أن يقولوا إن الدين ضد الحياة مع أنه جزء من الحياة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق