"إرهابيون ووكلاء إيران".. بومبيو يكشف أسماء من دبر وحرض على هجوم السفارة الأميركية في بغداد

0 تعليق ارسل طباعة

كشف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بالأسماء من وصفهم بالإرهابيين ووكلاء إيران الذي دبروا الهجوم على سفارة الولايات المتحدة في بغداد الثلاثاء.

وكتب مومبيو في تغريدة أن "هجوم اليوم خطط له إرهابيون- أبو مهدي المهندس وقيس الخزعلي، وبتحريض من وكلاء إيران، هادي العامري وفالح الفياض. وجميعهم ظهروا في صورة خارج سفارتنا".

ودعا في تغريدة أخرى إلى "عدم الخلط بين الهجوم على السفارة الأميركية والجهود المشروعة للمتظاهرين العراقيين الموجودين في الشوارع منذ شهر أكتوبر، فهم يعملون لصالح الشعب العراقي من أجل إنهاء الفساد الذي يصدره النظام الإيراني".

وأكد بومبيو في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز، مساء الثلاثاء، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تراقب عن كثب تطور الأوضاع بشأن سفارة الولايات المتحدة في بغداد.

ونفى أن تكون هناك أي نية لإجلاء الموظفين والعاملين في السفارة، أو أي توجه لسحب القوات الأميركية المنتشرة حاليا في العراق.

وقال إنه تواصل مع المسؤولين العراقيين وأكد أن مسؤولية توفير الحماية للمنشآت الدبلوماسية تقع على عاتقهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق