الجيش السوداني يكشف تفاصيل جديدة عن تمرد المخابرات.. ودور الدولة العميقة

0 تعليق ارسل طباعة

بعد 24 ساعة على حركة التمرد داخل جهاز المخابرات السوداني، كشف الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي في السودان، اليوم الأربعاء، تفاصيل جديدة عما حدث، ودور الدولة العميقة الموجودة في كل مكان في السودان، وذلك في إشارة إلى فلول نظام البشير وجماعة الإخوان.

وقال البرهان، في تلفزيون السودان، إن حادثة تمرد منسوبي هيئة العمليات بجهاز الأمن والمخابرات الوطني المحلولة، فتحت بصيرة الأجهزة العليا على مواضيع منها وجود قوى أمنية مسلحة وسط المدن. وأقر بأن القوة التي تمردت تمتلك كل أنواع الأسلحة الثقيلة.

وأكد احتواء عملية التمرد بأقل الخسائر الممكنة، كاشفا النقاب عن عرض السلطات على هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات الانضمام للجيش.

كما أكد البرهان معالجة كل المسائل المالية للمتمردين، معربًا عن اعتقاده أن الأمر مخطط ومحضر مسبقًا.

وفي الوقت ذاته، أعلن البرهان، أن المدير العام لجهاز المخابرات العامة الفريق أول أبوبكر حسن مصطفى دمبلاب تقدم باستقالته عبر الهاتف.

وقال إنه طلب منه أن يحضرها إلى المكتب. وأضاف بأن الإستقالة قيد النظر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق