أنتيم هشام عبد الله فى الطريق إلى إيلات :"ندل ويدعى المعرفة فى كل شيء"

0 تعليق ارسل طباعة

قال الفنان محمد عبد الجواد، أحد أبطال فيلم الطريق إلى إيلات، إن دور هشام عبد الله الهارب إلى تركيا كان مرشح له فى البداية الفنان أحمد سلامة، ولكن المخرجة الكبيرة إنعام محمد على هي من رشحته لأداء هذا الدور، وكانت لها نظرة ثاقبة في هذا الأمر، لأنها أرادت الخروج عن المتوقع بالنسبة للمشاهد حيث اختارته لجسمانه حتى لا يتوقع المشاهد أن هذا الجثمان هو من سيخاف وتصابه الرهبة عند نزول الماء.

وتابع، أن دور الجبان في الفيلم كانت المخرجة إنعام لها نظرة فيه لأنها أرادت شخص ذو جثمان وبنية كبيرة لهذا تم ترشيحه، وهذا ما تعلمته من رؤيتها، وبالنسبة لكواليس الفيلم كانت كثيرة جدا خاصة مع وجود الفنان محمد سعد الذى قتلنا جميعا من الضحك طوال الرحلة، وفى نفس السياق كان بينى وبين هشام عبد الله الكثير من الخناقات والمشاحنات.

 

وأضاف "عبد الجواد": "أكثر ما حز في نفسى هو خروج أحد أفراد هذا الفيلم خارج مصر لكى يسب ويلعن في مصر وشعبها وأى أحد يأتي على باله وهذا ما أصابني بالأذى .. والأذى الأكبر هو تقليله من فيلم الطريق إلى إيلات".

 

واستكمل: "هشام عبد الله كان يدعى المعرفة في كل شيء فهو يعرف في التجارة والطب والصناعة وفى كل شيء، وكان يستشهد دائما أنه خريج كلية تربية رياضية، مضيفا: فى مرة دخلنا في خناقة أنا وهو وتخصمنا .. وبعد ذلك تصالحنا".

 

وتابع الفنان محمد عبد الجواد ، قائلا:"أنا زعلان عليه لأنه بيتشم فى البلد..  وزعلان لأنه مبقاش صاحب لحد بس يبدو والله أعلم أنه مضطر أنه يهاجم البلد، موضحا:" ايه اللى يخلى بنى أدم يتحول من أقصى اليمين لأقصى الشمال.

 

واختتم حديثه، قائلا:" شوفنا فيديوهاته وهو بيشتم في الإخوان .. ودلوقتى بيتعاون معاهم ضد مصر ما اللى يعمل كده دلوقتى يبقى مضطر وغصب عنه يبقى ربنا يكون في عونه .. الله يسامحه هو غلط في حق نفسه قبل ما يغلط في بلده وأهله وناسه.. وأنا بقوله أنت صعبان عليا لأنك.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق